الرباط Partly cloudy 22 °C

الأخبار
الجمعة 21 أبريل، 2017

إدوارد غابرييل: عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي تجسد القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

إدوارد غابرييل: عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي تجسد القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

كتب السفير الأمريكي سابقا، إدوارد غابرييل، أن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، أسرته المؤسساتية، تعكس القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي جعل المملكة مركزا للتعاون على جميع الأصعدة بالقارة.

وقال غابرييل، في مقال نشر على الموقع الالكتروني لمجلس السفراء الأمريكيين (أمريكن أمباسدورز.أورغ)، أنه "من الناحية الاستراتيجية، فإن قرار المغرب استعادة مكانه داخل هذا التجمع الإقليمي يعكس رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي جعل المملكة تضطلع بدور منصة للتعاون على المستويات الاقتصادية والسياسية والأمنية". 

وأشار، في هذا السياق، إلى أن عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي تمثل ثمرة "الجهود الدبلوماسية الشخصية" لجلالة الملك، منذ عقدين من الزمن، من أجل تعزيز الاستقرار الإقليمي والقاري من خلال المصالح الاقتصادية والسياسات المشتركة، مضيفا أن هذه العودة المظفرة، التي تمت بشكل رسمي خلال القمة ال28 لرؤساء الدول والحكومات الإفريقية التي انعقدت بأديس أبابا في يناير الماضي، تشكل "مرحلة طبيعية" في الدبلوماسية الاقتصادية جنوب - جنوب، التي تدعو إليها المملكة المغربية. 

وأوضح غابرييل أنه بفضل هذه الدبلوماسية، استعاد المغرب مكانه، الذي يتمتع بحقه الكامل فيه، داخل الأسرة المؤسساتية، مستفيدا من دعم الأغلبية الساحقة للدول الأعضاء، مشيرا إلى أن رغبة المغرب في الاضطلاع بدور قيادي أكبر تستمد قوتها من الروابط التاريخية التي تجمعه بالمنطقة، ونابعة من إرادته، منذ زمن بعيد، لمد الجسور مع جميع بلدان القارة. 

وخلص إلى أنه بالنسبة للمغرب، فإن العودة إلى الاتحاد الإفريقي لا تكتسي بعدا ثقافيا واقتصاديا فحسب، وإنما استراتيجيا أيضا. 

(ومع-20/04/2017)