الرباط Partly cloudy 11 °C

الأخبار
الجمعة 14 يونيو، 2019

إيداع وثائق تصديق المغرب على ثلاث اتفاقيات لمنظمة العمل الدولية بجنيف

إيداع وثائق تصديق المغرب على ثلاث اتفاقيات لمنظمة العمل الدولية بجنيف

قام وزير الشغل والإدماج المهني ، محمد يتيم ، يوم الجمعة في جنيف، بإيداع وثائق تصديق المغرب على ثلاث اتفاقيات لمنظمة العمل الدولية.

وتم ايداع هذه الوثائق التي تعزز التعامل الإيجابي للمغرب مع نظام معايير العمل الذي وضعته منظمة العمل الدولية ، خلال حفل أقيم في قصر الأمم بجنيف على هامش مؤتمر العمل الدولي ال108، بحضور المدير العام لمنظمة العمل الدولية ، غاي رايدر.

ويتعلق الأمر بالاتفاقية رقم 97 بشأن العمال المهاجرين والاتفاقية رقم 102 بشأن الضمان الاجتماعي والاتفاقية رقم 108 حول الإطار الترويجي لسلامة وصحة المهنيين.

وفي كلمة بهذه المناسبة، رحب المدير العام لمنظمة العمل الدولية بتصديق المغرب على هذه الاتفاقيات ، وخاصة الاتفاقية رقم 102 ، بالنظر إلى أهميتها وقيمتها المركزية في صياغة الاتفاقية وتنفيذ نظم الضمان الاجتماعي الشاملة القائمة على مبادئ ومستويات معترف بها دوليا.

وأضاف أنه من خلال التصديق على هذه الاتفاقية ، ينضم المغرب إلى الدول الأعضاء الـ 56 الأخرى التي سبق أن وقعت بالفعل على هذه الاتفاقية الرئيسية في مجال الضمان الاجتماعي.

وتابع أنه في هذا العام الذي تحتفي فيه منظمة العمل الدولية بالذكرى المئوية لتأسيسها ، فإن هذا التصديق له أهمية خاصة ويمثل خطوة أخرى إلى الأمام في حملة التصديق لمئوية منظمة العمل الدولية التي أطلقها مكتب العمل الدولي.

وقال السيد يتيم من جانبه إن التصديق على الاتفاقيات الثلاث يعكس انخراط المغرب في مواصلة البناء الديمقراطي والتزامه بتعزيز منظومة حقوق الإنسان، مبرزا التفاعل الإيجابي للمملكة مع نظام معايير العمل ، الذي وضعته منظمة العمل الدولية ، على أساس خبرتها وتاريخها الطويل في هذا المجال.

وأشار الى أنه وفقا لخيارات المغرب في إطار سياسة الهجرة الجديدة التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس وميثاق الهجرة العالمي الموقع في مراكش ، قرر المغرب إيداع وثائق التصديق على الاتفاقية الدولية رقم 97 بشأن العمال المهاجرين ، وهي مبادرة تتوافق مع سياسة الهجرة واللجوء في المغرب ، والتي تقوم على مقاربة إنسانية ومسؤولة ، والرامية الى تسوية وضعية المهاجرين واللاجئين ، وضمان حقوقهم وتحسين اندماجهم في المجتمع المغربي ، تماشيا مع الاتفاقيات والعهود الدولية التي يعتبر المغرب طرفا فيها.

ولفت الوزير الى إن إيداع وثائق التصديق على الاتفاقية رقم 102 بشأن الضمان الاجتماعي من جانب المغرب يتماشى مع جهوده الرامية إلى وضع نظام حماية اجتماعية شاملة ومندمج.

وقال ان ايداع وثائق التصديق على الاتفاقية 187 الخاصة بالإطار الترويجي لصحة وسلامة المهنيين يعكس "قناعتنا بأن أحد أهم متطلبات العمل اللائق هو تعزيز الصحة والسلامة في العمل ، كما يشهد بذلك العمل الذي قمنا به مع الشركاء الاجتماعيين في لجنة ثلاثية الاطراف حول صحة وسلامة المهنيين لوضع سياسة وطنية لصحة وسلامة المهنيين الى جانب استعداد المغرب لاستضافة المؤتمر الدولي لصحة وسلامة المهنيين في مراكش في عام 2024 .

ونوه الوزير بعلاقات التعاون التي تتسم بالدينامية والتنوع بين المغرب ومنظمة العمل الدولية ، لا سيما في مجالات تعزيز العمالة والعمل اللائق ، ومكافحة عمل الأطفال ، وتعزيز الحوار الاجتماعي.

وأقيمت مراسيم إيداع وثائق تصديق المغرب على اتفاقيات منظمة العمل الدولية الثلاث بحضور السفير الممثل الدائم للمغرب لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف ، عمر زنيبر ، و مسؤولين في رئاسة الحكومة ووزارة الشغل والاندماج المهني.

ويتكون الوفد المغربي المشارك في مؤتمر العمل الدولي ال108 الذي يتزامن مع تخليد الذكرى المئوية لاحداث منظمة العمل الدولية ، إلى جانب ممثلي الحكومة، من ممثلي النقابات الأربع الأكثر تمثيلا،و أرباب العمل .

(ومع 14/06/2019)