الرباط Cloudy 16 °C

الأخبار
الخميس 07 نونبر، 2013

الأمم المتحدة تنوه بالدور الريادي لجلالة الملك في المجال الإنساني

الأمم المتحدة تنوه بالدور الريادي لجلالة الملك في المجال الإنساني

نوهت الأمم المتحدة بالدور الريادي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وبتعبئة ومساهمة المملكة المغربية في المجال الإنساني التي أصبحت "تقليدا" و"نموذجا يحتذى".

وأشاد نائب الأمين العام للأمم المتحدة يان إلياسون في هذا الصدد بصاحب الجلالة الملك محمد السادس لتعبئة ومساهمة المملكة في هذه القضية النبيلة منوها ب"الالتزام المتواصل للمغرب الذي يتجاوز عمليات حفظ السلام للانخراط في القضايا الإنسانية الكبرى وأجندات الأمم المتحدة". 

وكان إلياسون يتحدث في حفل تدشين معرض أقيم بمقر الأمم المتحدة تحت شعار "العمل الإنساني الدولي في المغرب" والذي يبرز مساهمة القوات المسلحة الملكية في خدمة العمل الإنساني في العالم تحت إشراف الأمم المتحدة وفي إطار التعاون الثنائي.

وفي هذا الصدد أشار نائب الأمين العام للأمم المتحدة أن المغرب حاضر اليوم في المناطق التي "تعمل فيها الأمم المتحدة" في إشارة إلى كل من سورية ومالي.

كما رحب بالمساعدات الإنسانية التي قدمها المغرب بمخيم الزعتري بالأردن حيث يعيش عشرات الآلاف من اللاجئين نصفهم أطفال حالات من الحرمان والمعاناة مشيرا إلى أن إقامة مستشفى لفائدة هؤلاء المصابين لا يمكن إلا يكون مبعث ارتياح كبير".

وأكد أن إقامة مستشفى آخر بمالي مبادرة تستحق بدورها كل التنويه مبرزا أن هذا الأمر "يؤكد التزام المغرب في المجال الإنساني."

واستحضر إلياسون تجربته الشخصية عندما كان منسقا للطوارئ في الصومال خلال الفترة الممتدة من 1992 إلى 1994 حين "عمل المغرب على إقامة مستشفى ميداني للتخفيف من معاناة الشعب الصومالي".

وذكر بأنه "في نهاية مهمة التجريدة المغربية بهذا البلد وهبت المملكة هذا المستشفى للصوماليين" حيث تظل ذكرى جلالة الملك حاضرة في أذهان الشعب الصومالي .

وأضاف أن روح التضامن والتعاطف لا تزال حاضرة إلى اليوم تحت القيادة الإنسانية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يحرص على تلبية كل النداءات خاصة في إفريقيا .

وأبرز أن جلالة الملك ما فتئ يقدم المساعدات اللازمة كلما دعت الضرورة خاصة على مستوى إقامة المستشفيات الميدانية كما هو الحال في الغابون ومالي والنيجر وغزة والكونغو والسينغال وتونس والأردن .

حضر حفل افتتاح هذا المعرض الذي نظمه المغرب نائب الأمين العام المكلف بعمليات حفظ السلام دميتري تيتوف ونائبة الأمين العام للأمم المتحدة المكلفة بالشؤون الإنسانية كينوغ-وها كانغ والمستشار الأممي في شؤون الإبادة آدم دينغ إضافة إلى السفراء المعتمدين لدى الأمم المتحدة. 

كما حضر هذا الحدث الذي ينظم إلى غاية 15 نونبر الجاري وفد عن قيادة الأركان العامة للقوات المسلحة الملكية ودبلوماسيون وملحقون عسكريون ومسؤولون سامون بمنظمة الأمم المتحدة ومنظمات عاملة في المجال الإنساني إضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام.

(ومع)