الرباط Clear sky 16 °C

الأخبار
الاثنين 16 دجنبر، 2019

الاجتماع التحضيري لمؤتمر وزراء الصحة لمنظمة التعاون الاسلامي بأبوظبي بمشاركة المغرب

عبد الإله بوطالب الكاتب العام لوزارة الصحة

انعقد، يوم الأحد، بأبوظبي الاجتماع التحضيري للدورة السابعة لمؤتمر وزراء الصحة لمنظمة التعاون الاسلامي على مستوى كبار الموظفين، وذلك بمشاركة المغرب.

ويمثل المملكة في هذا المؤتمر، الذي ينظم على مدى ثلاثة أيام تحت شعار "جودة الحياة"،السيدان عبد الإله بوطالب الكاتب العام لوزارة الصحة ومحمد يوبي مدير علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بالوزارة.

واستعرض ممثلو الدول الأعضاء خلال هذا اللقاء، عدة مواضيع رئيسية تهم تعزيز كفاءة النظم الصحية، والوقاية من الأمراض ومكافحتها، والعناية بصحة الأم والطفل، بالإضافة إلى توفير الأدوية واللقاحات والتكنولوجيات الطبية، والاستجابة لحالات الطوارئ والتدخلات الصحية، وتطوير المعلومات والتعليم والأبحاث و التغطية الصحية الشاملة. وتم خلال الاجتماع، تقديم عرض حول "وضع الصحة في بلدان منظمة التعاون الإسلامي" بناء على النتائج الرئيسية لتقرير الصحة للمنظمة لسنة 2019، الذي يعد بمثابة الوثيقة المرجعية الفنية الأساسية للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة. وشكل الاجتماع ايضا مناسبة لتقييم عملية تنفيذ قرارات الدورة السادسة للمؤتمر، والتقرير المرحلي حول إنشاء مركز التميز لمنظمة التعاون الإسلامي المعني بإنتاج اللقاحات ومنتجات التكنولوجيا الإحيائية "أندونيسيا"، والتقرير المرحلي حول تشغيل الهيئة الطبية لمنظمة التعاون الإسلامي، بالإضافة للتقرير المرحلي حول البوابة الصحية لمنظمة التعاون الإسلامي، وتقرير حول نشاطات الفريق الاستشاري الإسلامي المعني باستئصال شلل الأطفال.

وأبرز الأمين العام المساعد لشؤون العلوم والتكنولوجيا في منظمة التعاون الإسلامي، عسكر موسينوف خلال الجلسة الافتتاحية لهذا اللقاء الذي حضره عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي الاسلامي والعربي المعتمد في الإمارات منهم سفير المغرب السيد محمد أيت وعلي، أهمية البرامج والإنجازات التي تحققت في المجال الصحي في الدول الأعضاء منذ انعقاد الدورة السادسة للمؤتمر التي استضافتها مدينة جدة بالسعودية في دجنبر 2017. وأكد أن الصحة تعد من أهم المجالات التي تعمل عليها المنظمة من خلال إطار العمل الاستراتيجي 2014-2023 للتعاون الفعال وتنفيذ العديد من المشاريع والأنشطة، مضيفا أن اجتماع اليوم يشكل فرصة مواتية لمزيد من النقاش والتداول بهدف النهوض بالقطاع الصحي في البلدان الاسلامية. من جانبه ، أكد حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية ممثل الإمارات التي تسلمت رئاسة الدورة الحالية، أهمية تضافر الجهود وتبادل الخبرات بين الدول الأعضاء والاستفادة من جميع الأدوات والقدرات المتاحة وتسخير المعرفة والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي وكل ما من شأنه أن يسهم في رفع مستوى الحياة والمعيشة للوصول إلى التغطية الصحية الشاملة وتوفير الخدمات الصحية للجميع.

وشهدت الجلسة تعيين الأعضاء الجدد في اللجنة التوجيهية المعنية بالصحة وفريق منسقي البلدان الرائدة للفترة 2019-2021 وبحث وتدارس مشاريع الوثائق الخاصة بالدورة الحالية للمؤتمر، علاوة على انتخاب 3 نواب للرئيس من بروناي وغامبيا وفلسطين فيما تولت السعودية منصب المقرر. ووفقا للمنظمين سيعرف مؤتمر وزراء الصحة لمنظمة التعاون الاسلامي غدا، مشاركة الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس، الى جانب رؤساء وفود الدول الاعضاء بالمنظمة.

ومع 19/12/15