الرباط Partly cloudy 19 °C

الأخبار
الخميس 21 دجنبر، 2017

الاحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي

الاحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي

قال وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي، يوم الخميس بالرباط، إن المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي تقود، في قطاعات التكنولوجيات المتقدمة، مشاريع تتموقع في مهن تكنولوجية وتطبيقية ذات قيمة مضافة قوية.

وأبرز العلمي، في كلمة له بمناسبة الاحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس المؤسسة، أنه بفضل الشراكة التي طورتها المؤسسة مع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، استطاعت أن تستفيد من دعم مالي مهم وتحقيق عدد من المشاريع والخدمات عبر منصتها التكنولوجية.

وأوضح الوزير أن المؤسسة تضم حاليا في رصيدها، أزيد من 500 إصدار في مجلات دولية ذائعة الصيت، وأزيد من 137 براءة اختراع مسجلة، منها 27 على الصعيد الدولي، و25 مشروعا في البحث والتنمية الممولة من خلال طلبات عروض وطنية، وسبعة مشاريع في البحث والتنمية ممولة في إطار طلبات عروض دولية، مذكرا بأن هذه النتائج هي ثمرة عمل فرق المؤسسة، التي حظيت بتنويه خاص من الوزير.

وبالمقابل، أكد السيد العلمي على ضرورة بذل مجهودات إضافية من أجل تمكين المؤسسة من الاضطلاع بدورها الكامل كقطب امتياز لفائدة القطاعات الاستراتيجية للاقتصاد الوطني.

وقال "من المهم اليوم، أن تهتم المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي بالقطاعات الصناعية الصاعدة وذات مؤهلات نمو قوية"، مشيرا إلى أن مخطط التسريع الصناعي والمنظومات الصناعية المحدثة تفتح المجال أمام شراكات مع المؤسسة بهدف إنجاز مشاريع كبيرة في البحث والتنمية والابتكار.

وشدد على أن "الموضوعات التي تتناولها المؤسسة يجب أن تمكنها من تثمين مؤهلات المغرب، كما يجب أن تساهم في تحضير بلادنا لتكنولوجيات المستقبل".

من جهتها، استعرضت المديرة العامة للمؤسسة بالنيابة نوال الشرايبي، الحصيلة "الإيجابية" لعشر سنوات من تواجد المؤسسة، لاسيما في مجالات براءات الاختراع المسجلة ومشاريع البحث والتنمية المحدثة، مبرزة المكانة المتميزة التي يوليها المغرب للاستثمار في البحث والتنمية التي تشكل "مفتاحا أساسيا لنجاح الدول".

وأشارت السيدة الشرايبي، في تصريح ، إلى أن المؤسسة ساهمت إلى حدود الآن، في إحداث ثلاث مقاولات ناشئة، مذكرة في هذا الصدد، بأن هدف المؤسسة يتمثل في تثمين البحث والتنمية من خلال نقل التقنيات بالأساس وتنمية أساليب صناعية ومشاريع مبتكرة، وكذا من خلال إحداث مقاولات ناشئة.

وبدأت المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي أنشطتها في سنة 2007 كمنظمة للبحوث في مجال العلوم والتكنولوجيا، حيث تتمثل مهمتها في تشجيع البحث العلمي والتطوير التكنولوجي بالمغرب. وتتنوع أنشطة المؤسسة حيث تشمل مجالات البيئة والطاقة والصحة والمياه والتكنولوجيا.

(ومع 21/12/2017)