الرباط Clear sky 11 °C

الأخبار
الخميس 13 دجنبر، 2018

التوقيع بنواكشوط على اتفاق شراكة بين المغرب وموريتانيا في مجال المحروقات والمعادن

التوقيع بنواكشوط على اتفاق شراكة بين المغرب وموريتانيا في مجال المحروقات والمعادن

تم التوقيع، يوم الثلاثاء، بنواكشوط، على اتفاق شراكة بين المغرب وموريتانيا في مجال المحروقات والمعادن.

ويندرج هذا الاتفاق، الذي وقعت عليه عن الجانب المغربي، المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، السيدة أمينة بنخضرة، وعن الجانب الموريتاني، المدير العام للشركة الموريتانية للمحروقات والأملاك المعدنية، فال انكيسالي، في إطار تعزيز علاقات التعاون بين الطرفين في هذا المجال.

وينص الاتفاق، الذي تم توقيعه على هامش أشغال الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض قطاع النفط والمعادن في موريتانيا "موريتانيد" (11 -13 دجنبر)، التي يشارك فيها المغرب بوفد هام، يقوده، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، السيد عزيز رباح، ويضم، على الخصوص، السيدة أمينة بنخضرة، وسفير جلالة الملك لدى موريتانيا، السيد حميد شبار، بالخصوص، على تبادل المعلومات والوثائق في مجال المحروقات والمعادن.

كما ينص الاتفاق على تأطير المستخدمين والمواكبة التنظيمية للهياكل ذات الصلة بهذا المجال.

وقالت السيدة بنخضرة ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالمناسبة، إن هذا الاتفاق، الذي تم إعداده منذ أشهر قليلة، يتعلق بتعزيز تبادل التجارب والتكوين والخبرات في مجال المحروقات، وخاصة في قطاع الغاز .

وأوضحت أن المشاركة في الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض قطاع النفط والمعادن في موريتانيا، تتيح فرصا كبيرة لإجراء لقاءات مع الشركات العاملة في هذين القطاعين الحيويين، وكذا مع مختلف الشركاء الموريتانيين، ممثلين في وزارة النفط والطاقة والمعادن، والمكتب الموريتاني للبحث الجيولوجي، والشركة الموريتانية للمحروقات والأملاك المعدنية، والشركة الوطنية الموريتانية للصناعة والمناجم (سنيم).

وأضافت أن اللقاء مع الشركاء الموريتانيين يشكل مناسبة لمناقشة سبل تعزيز علاقات التعاون "ذات الجودة العالية" بين مختلف الهيئات المعنية بالمحروقات والمعادن بالبلدين، وكذا النظر في مختلف مسارات تطور هذه الشراكة.

وتابعت أن مؤتمر "موريتانيد" يمثل أيضا مناسبة للالتقاء مع مختلف الفاعلين في قطاع المحروقات والمعادن للتعريف بمؤهلات المغرب فيه والتبادل حول فرص التعاون مع مختلف الأطراف.

وتجدر الإشارة إلى أن دورة هذه السنة من المؤتمر تعرف مشاركة العديد من كبريات المؤسسات والشركات العالمية المتخصصة في مجال التنقيب عن النفط واستغلال المعادن، وحضور 1500 مشارك، إضافة إلى 100 عارض و70 محاضرا من 30 بلدا .

وينظم على هامش المؤتمر، الذي يقام كل سنتين، ويهدف إلى الوقوف على مستوى نمو القطاع النفطي والمعدني، معرض لأهم الصناعات المعدنية والنفطية، تشارك فيه عشرات الشركات الموريتانية والأجنبية، بهدف التعريف بخبرتها وتجربتها في ميادين الصناعة النفطية والمعدنية .

(ومع 12/12/2018)