الرباط Clear sky 13 °C

الأخبار
الجمعة 25 أبريل، 2014

الحكامة الحضرية : المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يوصي باليقظة إزاء تبعات التكتلات السكنية

الحكامة الحضرية : المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يوصي باليقظة إزاء تبعات التكتلات السكنية

أوصى المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في دراسته لسنة 2013 المخصصة للحكامة الحضرية والتي تم تقديمها يوم الخميس بالرباط خلال دورته العادية السابعة والثلاثين بتوخي اليقظة إزاء تبعات التكتلات السكنية.

وقد مكنت هذه الدراسة التي تحمل عنوان " المدن : مقاربات من أجل تنمية مستدامة من خلال رؤية مندمجة وحكامة ناجعة " والتي تعد ثمرة تصورات بلورتها مختلف مكونات المجلس  من إبراز سبل تحقيق تنمية حضرية مستدامة ترتكز على رؤية مندمجة وحكامة مؤسساتية فعالة . 

وبخصوص عملية التمدن المتسارعة خلال العقود الأخيرة لاسيما من خلال ظهور مشاريع كبرى للسكن الاجتماعي أبرزت الدراسة المنجزات التي تحققت مع الدعوة إلى اليقظة بخصوص تبعات التكتلات السكنية  التي قد تؤدي أحيانا إلى وضعيات اجتماعية متوترة. وحسب الدراسة فإن هذا التمدن يطرح عدة رهانات على مستوى التدبير خاصة في ما يرتبط بالخدمات العمومية (نقل وتدبير النفايات ...)  مما يعطي نتائج متباينة في ما يتعلق بالمدن وتجهيزاتها. وهذه التحديات تفرض تدخلا متزامنا إزاء سلوك الفاعلين الذين يتولون التسيير حتى يتصرفوا بطريقة فعالة سواء على المستوى المجالي أو الاجتماعي أو البيئي أو الثقافي أو الاقتصادي .

وبالنسبة للمجلس فإن تخطيطا حضريا أفضل يفرض إطارا مؤسساتيا وقانونيا يمنح استقلالا ماليا أوسع للجماعات المحلية  وانخراطا أكبر للقطاع الخاص والمجتمع المدني والمنتخبين المحليين والموارد البشرية المؤهلة والمحفزة . وطالب المجلس أيضا بتعزيز قدرات الجماعات المحلية من خلال تعبئة الخبرات وتطوير المعارف التي تخدم الجماعات المحلية والتنسيق على المستويات الترابية والمؤسساتية المختلفة جهويا وما بين الجماعات والوزارات

وحث المجلس كذلك على الأخذ بعين الاعتبار التنمية المستدامة في التعمير والنهوض بنموذج حكامة للمرافق العمومية المحلية يرتكز على تخطيط حضري فعال ودعم من الدولة بهدف جعل المدن محركا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة وتوفير ظروف عيش مريحة للمواطنين . 

ومع-25/04/14