الرباط Fair 12 °C

الأخبار
الاثنين 10 فبراير، 2014

السيد أخنوش في باريس لترؤس الاجتماع الأول للجنة الفلاحة المغربية الفرنسية

السيد أخنوش في باريس لترؤس الاجتماع الأول للجنة الفلاحة المغربية الفرنسية

الشراكة المغربية الفرنسية في المجال الفلاحي ستتيح التوجه مستقبلا نحو إفريقيا

أكد وزير الفلاحة الفرنسي السيد ستيفان لوفول يوم الثلاثاء بباريس أن الشراكة المغربية الفرنسية في المجال الفلاحي ستمكن من التوجه مستقبلا نحو القارة الإفريقية. 

وأوضح الوزير الفرنسي في كلمة خلال ترؤسه بمعية وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش أشغال الاجتماع الأول للجنة الفلاحة المغربية الفرنسية المشتركة أنه من مصلحة البلدين تطوير شراكتهما من أجل حضور اقتصادي وخاصة في المجال الفلاحي بالبلدان الكبرى السائرة في طريق النمو بشمال وغرب افريقيا وبالبلدان الافريقية جنوب الصحراء.

وقال الوزير الفرنسي إن هناك إمكانيات في مجال الانتاج وتصريفه "لكن هناك تحدي غذائي يتعين رفعه"، مضيفا "سنكون أقوى مع المغرب الذي له حضور هام " في هذه القارة. 

ولدى تطرقه الى أشغال الاجتماع الأول للجنة الفلاحة المغربية الفرنسية أكد الوزير الفرنسي على أهمية الحوار بين الفاعلين والمهنيين الفلاحيين بالبلدين، وخاصة العاملين في قطاع الحبوب ولحوم الأبقار والفواكه والخضراوات الممثلين في هذا اللقاء. 

وأكد استعداد فرنسا وضع خبرتها رهن إشارة المغرب من أجل تطوير هذه الفروع، مبرزا أن الشراكة المغربية الفرنسية في المجال الفلاحي بإمكانها أن تشكل نموذجا بالنسبة لبلدان المنطقة المتوسطية. 

يذكر أن لجنة الفلاحة المشتركة المغربية الفرنسية انشئت بموجب اتفاقية شراكة في المجال الفلاحي تم توقيعها بين المغرب وفرنسا خلال زيارة الدولة التي قام بها للمغرب في أبريل الماضي الرئيس الفرنسي السيد فرانسوا هولاند. 

وتهدف اللجنة الى إعطاء دينامية للتعاون المؤسساتي وخاصة التعاون بين مهنيي البلدين. وتتيح اجتماعات اللجنة فضاء للنقاش والتشاور حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

وتميزت هذه اللقاءات بتبادل الآراء والتجارب بين مهنيي فروع الحبوب والبذور، وتربية الأبقار، والفواكه والخضراوات بالبلدين، فضلا عن دراسة الجانب المؤسساتي، وتبادل وجهات النظر بشأن السياسات الفلاحية بالمغرب وفرنسا، خاصة في مجال السلامة الغذائية والبيئة الزراعية والتنمية القروية.

كما بحث الطرفان التعاون في مجال البحث والتكوين الفلاحي والصناعة الغذائية والبيطرة، فضلا عن ميدان اليقظة الاستراتيجية وعدد من فروع الفلاحة. 

يشار الى أن المبادلات بين المغرب وفرنسا في مجال الصناعة الغذائية بلغت 1،5 مليار أورو، وتمثل في المتوسط 15 في المائة من القيمة الاجمالية للمبادلات التجارية بين البلدين. 

وتعتبر فرنسا الوجهة الأولى للصادرات المغربية من منتوجات الصناعة الغذائية ب33 في المائة من حصة السوق، وثاني ممون للمملكة ب14 في المائة من حصة السوق كما يعتبر المغرب ثالث ممون لفرنسا خارج بلدان الاتحاد الاروبي.

السيد عزيز أخنوش يزور سوق رونجي الدولي للجملة بالمنطقة الباريسية

قام السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري يوم الثلاثاء بزيارة لسوق رونجي الدولي للجملة الواقع بمنطقة فال دومارن بالضاحية الباريسية. 

وأجرى السيد أخنوش بالمناسبة مباحثات مع مسؤولي الشركة المسيرة للسوق حول القضايا المتصلة بالنجاعة التجارية التي تشكل رهانا حاسما بالنسبة للفلاحة والصناعة الغذائية، وبالنظام القانوني والإداري للسوق. 

وأكد السيد عزيز أخنوش أن نموذج سوق رونجي للجملة يظل يحظى بالجاذبية خاصة بالنسبة للمغرب الذي يتوفر على استراتيجية لاصلاح وتنظيم أسواق الجملة عبر ضمان استغلال عصري. 

ويشكل سوق رونجي للجملة مكونا قويا للتنمية التجارية ب2،5 مليون طن من المواد الغذائية غالبيتها من المواد الطازجة التي تمر منه كل سنة. 

وبحسب إحصائيات للشركة المسيرة للسوق فإن المنتوجات المغربية التي تصل الى هذا السوق تتكون من الكليمانتين (1،146 طن سنة 2012 ) والبرتقال (1،522 طن سنة 2012) والطماطم (7،100 طن) سنة 2012). 

وقام الوزير خلال هذه الزيارة بجولة في مختلف مرافق وأروقة السوق (أروقة اللحوم والمنتوجات الحليبية والفواكه والخضر). 

وكان السيد عزيز أخنوش، قد بدأ أمس زيارة عمل لفرنسا تستغرق يومين، ترأس خلالها بمعية نظيره الفرنسي السيد ستيفان لوفول أشغال الاجتماع الأول للجنة المشتركة للفلاحة بين البلدين. 

وترأس أمس، على هامش أشغال اللجنة، بمعية نظيره الفرنسي ستيفان لوفول، مراسيم التوقيع على ثلاث اتفاقيات للشراكة بين المغرب وفرنسا في مجالات الصحة والصحة النباتية والتكوين التقني في المجال الفلاحي.

كما حضر السيد أخنوش أمس، اللقاءات المغربية الفرنسية حول الصناعة الغذائية التي نظمت في موضوع "استثمارات متقاطعة بالمغرب وفرنسا".

(ومع-11/02/2014)

المغرب وفرنسا يوقعان ثلاث اتفاقيات للشراكة في مجالات الصحة والصحة النباتية والتكوين التقني في المجال الفلاحي

وقع المغرب وفرنسا يوم الاثنين بباريس ثلاث اتفاقيات للشراكة في مجالات الصحة والصحة النباتية والتكوين التقني في المجال الفلاحي. 

وتم التوقيع على هذه الاتفاقيات خلال حفل ترأسه وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش، ونظيره الفرنسي ستيفان لوفول بحضور الوزير الفرنسي المكلف بالصناعة الغذائية غيوم غارو. 

وتتعلق الاتفاقية الأولى بتنظيم رحلات دراسية ودورات تدريبية في مجال الاستغلال الفلاحي بفرنسا لفائدة طلبة مؤسسات التكوين الفلاحي، فيما تهم الثانية وضع خبير فرنسي رهن إشارة المغرب من أجل مصاحبة تنفيذ إعادة هيكلة منظومتي التعليم التقني والتكوين المهني في المجال الفلاحي بالمملكة طبقا لتوجهات الاستراتجية المغربية في حقل التكوين والبحث الفلاحي. 

أما الاتفاقية الثالثة الموقعة بين المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية والمديرية العامة الفرنسية للتغذية، فتتعلق بالتعاون في الميدان الصحي وصحة النباتات. 

وتندرج هذه الاتفاقية ضمن الحرص على تطابق قوانين المغرب في مجال الصحة وصحة النباتات، مع القوانين والمعايير التي يعتمدها الاتحاد الأوربي، وكذا ضرورة تطوير المبادلات في المجال الفلاحي والغذائي. 

وتدخل هذه الاتفاقيات في إطار جهود إرساء شراكة مستديمة في الميادين ذات المصلحة المشتركة للبلدين، خاصة في المجال الفلاحي والتنمية القروية والصناعة الغذائية. 

وأكد السيدان أخنوش ولوفول بالمناسبة أن التوقيع على هذه الاتفاقيات يندرج في إطار العلاقات الممتازة التي تجمع بين البلدين في كافة المجالات، وخاصة الميدان الفلاحي، مجددين عزمهما على العمل من أجل تعزيز أكثر للتعاون الثنائي. 

وكان السيد عزيز أخنوش قد بدأ اليوم زيارة عمل لفرنسا تستغرق يومين، يترأس خلالها بمعية السيد لوفول أشغال الاجتماع الأول للجنة المشتركة للفلاحة بين البلدين.

السيد أخنوش في باريس لترؤس الاجتماع الأول للجنة الفلاحة المغربية الفرنسية

بدأ وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش يوم الاثنين زيارة عمل لفرنسا تستغرق يومين، يترأس خلالها مع وزير الفلاحة الفرنسي ستيفان لوفول أشغال الدورة الأولى للجنة الفلاحة المغربية الفرنسية المشتركة.

وسيترأس الوزيران بالمناسبة مراسم التوقيع على اتفاقيات تتعلق بالشراكة والتعاون خاصة في مجالات الفلاحة والتنمية القروية والصناعة الغذائية.

كما سيحضر السيد أخنوش الذي يرافقه خلال الزيارة وفد هام ،غذاء عمل مع وزير الفلاحة الفرنسي .

وسيشارك السيد أخنوش أيضا إلى جانب الوزير الفرنسي المكلف بالصناعة الغذائية غيوم غارو ،في افتتاح لقاء حول الصناعة الغذائية بين المغرب وفرنسا التي تنظم في موضوع “استثمارات متقاطعة بفرنسا والمغرب”.

وسيتميز هذا اللقاء بعرض الخطوط الكبرى لمخطط المغرب الأخضر، وفرص الاستثمار التي توفرها المملكة للمقاولات الفرنسية خاصة في قطاع الصناعة الغذائية.

(ومع-10/02/2014)