الرباط Partly cloudy 22 °C

الأخبار
الاثنين 15 يوليوز، 2019

السيد أخنوش يطلع على تقدم أشغال العديد من المشاريع الفلاحية بإقليم تازة

السيد أخنوش يطلع على تقدم أشغال العديد من المشاريع الفلاحية بإقليم تازة

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، يوم الجمعة، بزيارة ميدانية لإقليم تازة اطلع خلالها على تقدم أشغال العديد من مشاريع التنمية الفلاحية.

وتعنى هذه المشاريع، التي تفقدها الوزير رفقة وفد هام يتكون على الخصوص من والي جهة فاس - مكناس عامل عمالة فاس سعيد زنيبر وعامل إقليم تازة مصطفى المعزة ومنتخبين ومسؤولين بالوزارة، بتأهيل الوسط القروي وتنمية سلسلة اللوز ودعم الفلاحين. 

وهمت المرحلة الأولى من هذه الزيارة مشروع غرس أشجار اللوز على مستوى دوار سيدي بوعيسى (الجماعة القروية السماعية) على مساحة 200 هكتار. 

ويندرج هذا المشروع في إطار برنامج غرس الأشجار المثمرة في إقليم تازة، الذي يمتد على مساحة 65.000 هكتار، وتبلغ تكلفته الإجمالية 895 مليون درهم.

وقام الوزير، بهذه المناسبة، بتسليم تجهيزات ومعدات فلاحية لفائدة المنظمات المهنية الفلاحية المستفيدة من مشاريع غرس الأشجار المندرجة ضمن الدعامة الثانية من مخطط المغرب الأخضر.

وفي تصريح ، قال الوزير إن المساحة المغروسة بالأشجار المثمرة في إطار مخطط المغرب الأخضر على صعيد جهة فاس – مكناس تجاوزت 120 ألف هكتار، وذلك بين عامي 2008 و2019، فيما يجري غرس ما مجموعه 36 ألف هكتار.

وأكد أن الوزارة تواصل مواكبة الفلاحين عبر الدعم والمساندة وتسليم المعدات بغية تيسير عمليات الإنتاج والتسويق. 

ولفت إلى أن المغرب يحتل المركز الثاني عشر عالميا من حيث إنتاج النباتات العطرية والطبية، بإنتاج يصل إلى 52 ألف طن وحوالي 5 آلاف طن من الزيوت الأساسية.

كما أبرز السيد أخنوش أن الوسط القروي يحظى بأهمية خاصة في مخطط المغرب الأخضر، المشروع الكبير الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

من جهة أخرى، قام الوزير والوفد المرافق بزيارة موقع تهيئة مسلك قروي على مستوى دوار واوراخصن (الجماعة القروية زراردة)، تطلب استثمارا بقيمة 7,9 مليون درهم.

ويندرج هذا المشروع، الذي تجاوز تقدم أشغاله 80 في المئة، في إطار برنامج الحد من الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي. وستستفيد منه كذلك، جماعات مساسا وأوتفل وواد لحمر وأوفضول وعين غراب وسيدي زكري.

ويهم المشروع الثاني بهذه الجماعة توفير الماء الصالح للشرب بدوواوير إلماتن وواوراخصن ومساسا وأوتفل وواد لحمر. وسيستفيد منه 2100 شخص، بكلفة إجمالية تبلغ 7 ملايين درهم.

إثر ذلك، أعطى الوزير بتازة انطلاق فعاليات "أيام الذوق والتذوق"، التي تنظمها المديرية الجهوية للفلاحة لفاس – مكناس، تحت شعار "المنتجات المجالية رافعة للتنمية المحلية".

(ومع 12/07/2019)