الرباط Partly cloudy 25 °C

الأخبار
الثلاثاء 14 نونبر، 2017

السيد بنعتيق : المؤسسات الجامعية تضطلع بدور أساسي في بلورة قراءات لسياسة الهجرة

السيد بنعتيق : المؤسسات الجامعية تضطلع بدور أساسي في بلورة قراءات لسياسة الهجرة

قال الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة السيد عبد الكريم بنعتيق ، يوم الاثنين ببني ملال ، أن المؤسسات الجامعة تضطلع بدور أساسي في بلورة قراءات لسياسة الهجرة ، كما تملك قوة استشارية واقتراحية في تفعيل هذه السياسة باعتبارها تشكل إحدى الفضاءات المختصة في التفاعل مع موضوع الهجرة والمهاجرين .

وأضاف السيد بنعتيق، في كلمة له خلال لقاء علمي نظمته كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة السلطان مولاي سلميان ببني ملال حول موضوع "السياسات العمومية للهجرة بالمغرب "، أن الجامعة تعتبر من المؤسسات الهامة في إعداد تصورات حول موضوع الهجرة من خلال إنجاز بحوث علمية تقارب هذا الموضوع الهام ، مشيرا إلى أن جهة بني ملال –خنيفرة تعد من المناطق المغربية التي عرفت هجرة كبيرة نحو مجموعة من الدول الأجنبية وخاصة الأوروبية.

وأكد الوزير خلال هذا اللقاء، الذي حضره والي جهة بني ملال_خنيفرة عامل إقليم بني ملال محمد دردوري ورئيس الجهة إبراهيم مجاهد وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال وعدد من الأساتذة الباحثين والمهتمين بموضوع الهجرة ، أن المؤسسات والمصالح المعنية بشؤون الهجرة تشتغل بشكل دائم وبتنسيق تام مع الباحثين والخبراء باعتبارهم إحدى الركائز الأساسية في تقوية وبلورة السياسة المرتبطة بالموضوع .

وقال بنعتيق ، من جهة أخرى ، أن المغرب مقبل على محطتين أساسيتين الأولى احتضان المملكة للمنتدى العالمي لرجال التنمية، والثانية تهم الميثاق العالمي حول الهجرة الذي سينظم تحث اشراف الأمم المتحدة ، مشددا في هذا الصدد على الدور الهام والفعال الذي يمكن أن تضطلع به الجامعة في هذه اللقاءات من خلال تقديم اقتراحات والمساهمة وتأطير مجموعة من الورشات. 

من جانبه، اعتبر رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان مرناري بوشعيب ،أن اختيار موضوع الهجرة داخل الفضاء الجامعي يدخل في إطار مجموعة من البرامج التي سطرتها الجامعة والتي من شأنها أن تؤسس للمشاريع المهيكلة و المخططة من أجل التنمية المستدامة و التفاعل مع المحيط السوسيو اقتصادي خاصة لما تعرفه جهة بني ملال –خنيفرة من خصوصيات حول موضوع الهجرة. 

وأضاف مرناري أن الجامعة عملت على إحداث تكوينات ومسالك من بينها ماستر الهجرة الدولية للمجال والمجتمع بغية التجاوب مع هذا الموضوع ومع خصوصيات الجهة حول الهجرة، مبرزا أن المملكة المغربية تعرف أوراش حول هذا الموضوع سواء على المستوى القانوني أو التنظيمي أو الإداري أو الاقتصادي.

وتم خلال هذا اللقاء ، المنظم بتنسيق مع ماستر الهجرة الدولية المجال والمجتمع بالكلية وجمعية الباحثين في الهجرة والتنمية المستدامة، مقاربة مجموعة من المحاور المتعلقة بموضوع الهجرة من قبيل أسباب الهجرة نحو المدن والدول الأجنبية ، وأوضاع المهاجرين بهذه الدول ، وتقديم التجارب الناجحة لبعض المهاجرين المغاربة عند عودتهم إلى بلدهم الأصلي ، والتحديات التي يواجهها المهاجرون في بلد المهجر ، والتسوية القانونية لملف المهاجرين داخل وخارج المغرب وحقوق وواجبات هذه الشريحة المجتمعية التي تساهم في أوراش التنمية المستدامة بالمغرب .

(ومع 14/11/2017)