الرباط Partly cloudy 8 °C

الأخبار
الثلاثاء 04 فبراير، 2014

السيد بيد الله يتباحث مع المبعوث الخاص لسويسرا لمنطقة الساحل

السيد بيد الله يتباحث مع المبعوث الخاص لسويسرا لمنطقة الساحل

المغرب وسويسرا مؤهلان للعب دور الوساطة في مالي

قال ديدييه بيربيرا المبعوث الخاص السويسري لمنطقة الساحل إن المغرب وسويسرا مؤهلان أكثر من غيرهما للعب دور الوساطة في مالي وإرساء الاستقرار في منطقة الساحل والصحراء بصفة عامة. 

وأشاد بيربيرا وهو أيضا عضو مجلس الشيوخ السويسري وممثل سويسرا لدى اللجنة الدولية للرصد والتقييم في مالي، في تصريح في ختام مباحثاته مع رئيس مجلس المستشارين محمد الشيخ بيد الله بالدور الرائد الذي تقوم به المملكة المغربية بمنطقة الساحل والصحراء وبالجهود التي تبذلها وصولا الى تسوية دائمة ونهائية للأزمة المالية.

وذكر ديدييه بيربيرا أن مباحثاته مع محمد الشيخ بيد الله تناولت علاقات الصداقة التي تجمع المملكة المغربية وسويسرا وسبل تعزيز التعاون بين مجلس المستشارين ومجلس الشيوخ السويسري. 

ومن جهته استعرض رئيس مجلس المستشارين العمل التشريعي الذي يضطلع به مجلس المستشارين في إطار نظام الغرفتين، وتشكيلته واختصاصاته والاولويات التشريعية الموكولة لهاته الغرفة من قبل الدستور. 

يذكر أن اللقاء شكل أيضا فرصة لبحث العديد من القضايا بما في ذلك الأمن والاستقرار في منطقة الساحل والصحراء وتأثيرها على المغرب والبلدان المجاورة والبحر الأبيض المتوسط?، بالإضافة إلى تحديات الأمن والسلام العالميين. 

المبعوث الخاص لسويسرا لمنطقة الساحل يبرز الدور المحوري الذي يضطلع به المغرب كعامل للاستقرار في منطقة الساحل

أشاد السيناتور ديديي بيربيرا مستشار الدولة المبعوث الخاص لسويسرا لمنطقة الساحل بالدور المحوري الذي تضطلع به المملكة المغربية كعامل للاستقرار في منطقة الساحل.

جاء ذلك خلال محادثات أجراها المسؤول السويسري يوم الثلاثاء مع رئيس مجلس المستشارين السيد محمد الشيخ بيد الله.

وأوضح بلاغ لمجلس المستشارين أن السيد ديديي بيربيرا نوه خلال هذا اللقاء بالمبادرات الشجاعة التي يقوم بها جلالة الملك محمد السادس بمالي، معتبرا أن زيارة جلالته لهذا البلد لها أكثر من دلالة.

كما أشاد المسؤول السويسري بمبادرة تكوين أئمة ماليين بالمغرب في مناخ يسوده الانفتاح والتسامح والتعايش، واصفا ذلك بالخطوة الإيجابية في محاربة التطرف.

من جهة أخرى، نوه السيد بيربيرا، الذي كان مرفوقا بالسيد فانسون كونوس المسؤول عن برنامج سياسة السلم بإفريقيا الغربية والوسطى بوزارة الشؤون الخارجية بالكنفدرالية السويسرية، والسيد برتران لويس سفير سويسرا بالرباط، بمستوى العلاقات المتميزة التي تربط بلاده بالمغرب، مشددا على دور برلمانيي البلدين في تعزيزها وتطويرها.

من جانبه، استعرض السيد بيد الله خصوصية تجربة مجلس المستشارين ودوره في التشريع ومراقبة العمل الحكومي وتقييم السياسات العمومية والدبلوماسية البرلمانية والانفتاح على محيط المجلس. 

وذكر بالزيارة التاريخية لجلالة الملك محمد السادس إلى مالي في شتنبر 2013 ، والمبادرة الملكية المتمثلة في إنشاء مستشفى عسكري ميداني لتقديم علاجات طبية للساكنة، وتكوين 500 إمام مالي بالمغرب، فضلا عن إرسال مساعدات إنسانية، مبرزا في هذا الإطار الروابط التاريخية والدينية والثقافية التي تجمع بين البلدين.

وتناول رئيس مجلس المستشارين الوضعية بمنطقة الساحل والصحراء وانعكاساتها على أمن وسلامة منطقة شمال إفريقيا وحوض البحر الأبيض المتوسط، مبرزا الدور الذي تضطلع به المملكة على مستوى القارة الإفريقية عموما في سبيل توطيد الأمن والسلم والاستقرار. 

وتطرق السيد بيد الله أيضا إلى أهمية الاندماج المغاربي بدوله الخمس ودوره كشريك جاد لأوربا وفاعل أساسي في استتباب الأمن والسلم بالمنطقة.

وبخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، قدم رئيس مجلس المستشارين عرضا مفصلا حول تطورات ملف الوحدة الترابية، مؤكدا أن مقترح الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية تحت السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمغرب هو الحل الوحيد لإنهاء النزاع المفتعل حول الأقاليم الجنوبية.

وخلال هذا اللقاء، أشاد السيد بيد الله بمستوى العلاقات التي تجمع بين المملكة المغربية وكنفدرالية سويسرا، مؤكدا على أهمية البعد البرلماني في تعزيز وتطوير هذه العلاقات خدمة للمصالح المشتركة بين البلدين.

(ومع)