الرباط Fog 7 °C

الأخبار
الثلاثاء 04 فبراير، 2014

السيد مزوار يدعو بمدريد إلى شراكة إسبانية مغربية لاستكشاف فرص الاستثمار بإفريقيا

السيد مزوار يدعو بمدريد إلى شراكة إسبانية مغربية لاستكشاف فرص الاستثمار بإفريقيا

دعا وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد صلاح الدين مزوار، يوم الثلاثاء بمدريد، إلى إقامة وتعزيز شراكة اقتصادية بين المغرب وإسبانيا لاستكشاف الفرص الهائلة التي تزخر بها السوق الأفريقية.

وأوضح السيد مزوار خلال لقاء حضره نحو مائة من ممثلي المقاولات الإسبانية إن القارة الإفريقية، التي توجد بها 52 مدينة يزيد عدد ساكنتها عن المليون نسمة، تشكل "فرصة في المستقبل"، وأن المغرب وإسبانيا مدعوان لاستكشافها.

وأضاف أن إفريقيا "ليست فقط سوقا للبيع، وإنما أيضا للاستثمار"، مشيرا إلى الإمكانات الهائلة التي تزخر بها وآفاق الأعمال التي توفرها هذه السوق للمستثمرين الأسبان والمغاربة، وإلى أن عائدات الاستثمارات الأجنبية بإفريقيا أعلى من الاستثمارات الأجنبية بمجموع الدول المتقدمة. 

ودعا السيد مزوار بالمناسبة إلى إقامة شراكات مغربية إسبانية للاستفادة من فرص الاستثمار في القارة، مبديا أسفه ل"الحضور الضعيف" للمقاولات الإسبانية في السوق الأفريقية.

وأوضح في هذا الصدد أن المغرب يمكنه أن يشكل "أرضية" للمستثمرين الإسبان نحو إفريقيا، مشيرا إلى أن الحضور الاقتصادي والتجاري للمملكة في القارة السمراء بات "معترفا به دوليا".

وبعد أن ذكر بأن "المغرب هو ثاني أكبر مستثمر في أفريقيا"، أبرز السيد مزوار أن الاستثمارات المغربية، التي تشمل عدة قطاعات، زادت خلال السنوات الأخيرة بالبلدان الأفريقية.

وقال إن قطاعات الأبناك والاتصالات والبناء والطاقة والبنيات التحتية من بين أخرى التي تعرف حضورا قويا للمقاولات المغربية التي باتت تجاربها ناجحة، مجددا استعداد الحكومة لمصاحبة المقاولات الإسبانية في مسلسل الاستقرار بإفريقيا. 

وعرف هذا اللقاء المقاولاتي بين المغرب وإسبانيا، الذي نظم بمبادرة من الكونفدرالية الإسبانية للمنظمات المقاولاتية (اتحاد أرباب العمل بإسبانيا)، مشاركة وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي.

ومن بين الأهداف التي توخاها هذا المنتدى المقاولاتي الإسباني المغربي تشجيع وتعزيز التعاون التجاري الثنائي، إلى جانب عرض فرص الاستثمار بكلا البلدين.

(ومع)