الرباط Clear sky 14 °C

الأخبار
الاثنين 12 غشت، 2013

المغرب والولايات المتحدة يبحثان آفاق تطوير التعاون الثنائي في مجال الدفاع الوطني

المغرب والولايات المتحدة يبحثان آفاق تطوير التعاون الثنائي في مجال الدفاع الوطني

استقبل السيد عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، يوم الاثنين بالرباط، كاتب الدولة في البحرية الأمريكية السيد راي مابيس الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة من 11 إلى 13 غشت الجاري

وبحث الجانبان الأمريكي والمغربي، خلال هذا اللقاء التي انعقد تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، مختلف جوانب التعاون الثنائي في مجال الدفاع الوطني، وكذا آفاق تطويرها.

وعبر المسؤولان، بهذه المناسبة ، عن ارتياحهما لمتانة وجودة واستمرارية العلاقات ولدينامية التعاون الثنائي التي تعكس العلاقات الممتازة والشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين الولايات المتحدة والمملكة المغربية.

كما أبرزا رغبتهما في تطوير العلاقات التاريخية في إطار نفس روح الصداقة والثقة المشتركة. 

وأكدا أن تعميق هذه العلاقات يتعين أن يتحقق عبر تعزيز التعاون التقني وتنويعه لإدراج جوانب تمكن من تطوير العمليات المشتركة للجيشين وقدرتهما على مواجهة التهديدات المحتملة بفعالية، وتحمل مسؤولية ضمان الاستقرار والأمن الإقليميين.

وخلال هذا اللقاء، أشاد المسؤول الأمريكي بالإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي باشرها جلالة الملك، والتي أثمرت تقدم واستقرار المملكة المغربية التي تعتبر حليفا استراتيجيا بالنسبة للولايات المتحدة.

وخلال اليوم نفسه، وبتعليمات سامية من جلالة الملك القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استقبل الجنرال دو كور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد المنطقة الجنوبية عبد العزيز بناني السيد راي مابيس بمقر القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية بالرباط.

وتمحورت المباحثات حول حصيلة التعاون العسكري الثنائي، الذي يشمل تنظيم تداريب مشتركة، وتبادل الزيارات، والمشاركة في مختلف التداريب التكوينية.

وبحث المسؤولان بالخصوص فرص تطوير التعاون بشكل أكبر، ولاسيما بين البحرية الملكية والقوات البحرية الأمريكية، في مجال أمن الفضاءات البحرية ومكافحة التهريب، وذلك بهدف النهوض بالعمليات المشتركة بين الجيشين عبر تبادل التجارب والخبرة.

(و م ع)