الرباط Partly cloudy 21 °C

الأخبار
الثلاثاء 14 ماي، 2019

المغرب وغينيا عازمان على توطيد تعاونهما في مجال المعادن

 المغرب وغينيا عازمان على توطيد تعاونهما في مجال المعادن

أجرى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح، يوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع نظيره الغيني، عبدو اللاي ماغاسوبا، همت بحث سبل توطيد التعاون الثنائي في مجال المعادن والجيولوجيا.

وأكد السيد الرباح، في تصريح للصحافة عقب هذه المباحثات، أن "اللقاء شكل فرصة لبلورة خارطة طريق تتصل بتحويل المعادن، والجيولوجيا بالإضافة إلى المحتوى المحلي، فضلا عن تبادل التجارب والخبرات المتصلة بالمجال في إطار شراكة تجمع المغرب وغينيا".

وأوضح المسؤول الحكومي أن سياسة المحتوى المحلي التي صاغتها الحكومة الغينية بشراكة مع مجموعة من الشركاء، من قبيل البنوك الإقليمية، تروم ضمان إسهام مشاريع القطاع المعدني في الاقتصاد الوطني، وتعزيز الكفاءات المتصلة أساسا بالعاملين في مجال الصناعة المعدنية.

كما سلط السيد الرباح الضوء على أهمية تجربة المحتوى المحلي، مسجلا الحاجة إلى إطار مالي ملائم، والانتقال بالمنظومة الاستثمارية إلى الشبابيك الوحيدة، إن على المستوى الجهوي أو الوطني، بالإضافة إلى الاشتغال على الصناعة المعدنية التقليدية واستدرار القيمة المضافة من خلال تثمين الطاقات المحلية.

وأوضح الوزير أنه "تم التوافق على شروع الفرق التقنية في الاشتغال على محاور للتعاون في أفق تطوير اللقاءات بين رجال الأعمال، وإحداث الالتقائية في تنظيم التظاهرات المنظمة في البلدين، بالإضافة إلى تشجيع مقاولات البلدين على العمل سويا لإنجاح هذه الشراكة".

من جانبه، أكد السيد عبدو اللاي ماغاسوبا، أن المباحثات مع الجانب المغربي تندرج في إطار تقوية الشراكة الثنائية في المجال المعادن واستمرارية لالتزام قائدي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس ألفا كوندي، "حتى يترجم هذا التعاون التاريخي والاستراتيجي إلى مشاريع ملموسة".

وأوضح السيد ماغاسوبا أن "النقاش المثمر هم استشراف الآفاق التي تتيحها المشاريع، في أفق تسريع الأوراش التي جرى إطلاقها من قبل قائدي البلدين، والتي توجد قيد البلورة من طرف الوزارتين والمصالح التقنية المعنية".

وجرى على هامش المباحثات التوقيع على اتفاقية تعاون همت مجالي المعادن والجيولوجيا.

(ومع 13/05/2019)