الرباط Fair 18 °C

الأخبار
الاثنين 24 يونيو، 2019

المغرب يشارك في اجتماع وزاري في بكين لتتبع تنفيذ نتائج قمة منتدى التعاون الصيني-الإفريقي

المغرب يشارك في اجتماع وزاري في بكين لتتبع تنفيذ نتائج قمة منتدى التعاون الصيني-الإفريقي

يشارك المغرب في اجتماع وزاري رفيع، يعقد يومي الاثنين والثلاثاء في بكين،إلى جانب الصين و54 دولة إفريقية، بهدف تنسيق وتتبع تنفيذ نتائج قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي (الفوكاك) الذي انعقد في شتنبر 2018 بالعاصمة الصينية.

ويمثل المغرب في هذا الاجتماع الوزاري وفد هام يترأسه كاتب الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلف بالاستثمار، السيد عثمان الفردوس. ويهدف الاجتماع إلى تنسيق ودعم تنفيذ توصيات قمة منتدى التعاون الصيني-الإفريقي، والدفع بالبرامج والمشاريع التنموية المتضمنة في مخطط عمل قمة منتدى التعاون الصين – إفريقيا للأعوام 2019 – 2021. ويتضمن جدول أعمال الاجتماع، على الخصوص، لقاء مسؤولي الوفود الإفريقية مع نائب الرئيس الصيني، إضافة إلى عقد اجتماع مع مسؤولي مؤسسات مالية صينية لتدارس تنفيذ نتائج قمة (فوكاك). وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قنغ شوانغ، أكد في وقت سابق،أن الصين تعهدت بتطبيق نتائج قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني- الإفريقي التي عقدت في شتنبر الماضي، مشيرا إلى أن هذه القمة رفعت العلاقات الصينية الإفريقية إلى مستوى جديد.

وقال إن الجانبين نسقا بشكل وثيق بعد القمة لتطبيق التوافقات المهمة التي توصل إليها رئيس الصين ورؤساء الدول والحكومات الإفريقية وتفعيل إنجازات القمة.

وأضاف المتحدث أن تغيرات عميقة ومعقدة وقعت في الوضع العالمي الراهن، وأن الصين وإفريقيا معا تعتقدان أنه من الضروري عقد اجتماع تنسيقي من أجل قيادة التنمية عالية الجودة والمستدامة للتعاون الثنائي،مشيرا إلى أن الصين سوف تبذل جهودها لضمان نجاح الاجتماع التنسيقي وضخ قوة دافعة جديدة لتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وإفريقيا.

وخلال قمة منتدى (فوكاك) في بكين، تعهد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، بتخصيص 60 مليار دولار لدعم التنمية والاستثمار في الدول الإفريقية، خلال السنوات الثلاث القادمة، تتضمن قروضا بشروط ميسرة ومساعدات مالية وتمويلات عبر صناديق التنمية، ودعم الاستيراد من الدول الإفريقية في اتجاه السوق الصينية، وكذا دفع الشركات الصينية للاستثمار في دول القارة.

كما أعلن عن قرار الصين تقديم 50 ألف منحة حكومية للطلبة في إطار حملة بناء الكفاءات الأفارقة، ودعوة ألفي شاب إفريقي لزيارة الصين، في إطار دعم التبادل الثقافي والحضاري بين شعوب الصين والقارة الإفريقية، إلى جانب تعزيز التعاون في مشاريع البنية التحتية ودعم إقامة منطقة التجارة الحرة في القارة وتطوير التجارة الالكترونية.

ويعتبر منتدى التعاون التعاون الصيني- الإفريقي، الذي تأسس سنة 2000 بمبادرة من الصين، منصة رفيعة للحوار المتميز بين الجانبين ،وتبادل وجهات النظر في القضايا الثنائية والإقليمية ،وتعزيز الشراكة الاستراتيجية والتعاون المتعدد الأبعاد بين الصين والدول الإفريقية.

وبحسيب معطيات رسمية فإن الصين لا تزال أكبر شريك تجارى لإفريقيا لعشر سنوات متتالية، حيث أن حجم التجارة الثنائية بين الصين وإفريقيا ازداد في 2018 بنسبة 20 في المائة على أساس سنوي ليبلغ 204,2 مليار دولار.

(ومع 24/06/2019)