الرباط Partly cloudy 13 °C

الأخبار
الثلاثاء 14 يناير، 2020

تعزيز التعاون في شتى المجالات محور مباحثات برلمانية مغربية - مكسيكية

تعزيز التعاون في شتى المجالات محور مباحثات برلمانية مغربية - مكسيكية

أجرى رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية –المكسيكية بمجلس النواب السيد جمال بنشقرون كريمي، يوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع رئيسة مجموعة الصداقة المكسيكية-المغربية بمجلس النواب المكسيكي السيدة ماريا ديل كارمن باوتيستا بيلايز،تمحورت حول تعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات.

وحسب بلاغ لمجلس النواب، فقد عبر السيد جمال بنشقرون كريمي، خلال هذا اللقاء، عن اعتزازه بمستوى التعاون القائم بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، مشيرا أن هذه الزيارة تشكل انطلاقة لمسار متجدد.

من جهتهم، أشاد أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية - المكسيكية، الذين حضروا هذا اللقاء وهم السيدة مينة الطالبي والسيد عزيز اللبار والسيد الكبير قادة، بالعلاقات الجيدة بين المغرب والمكسيك، وبالقواسم والقيم المشتركة بين الشعبين، مؤكدين على الدور الهام الذي تضطلع به الدبلوماسية البرلمانية في تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

ودعا أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية –المكسيكية إلى تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية، والاستفادة من المؤهلات التي يتوفران عليها في هذا الإطار.

واستعرضوا، بالمناسبة، تطور العلاقات الدبلوماسية بين المغرب والمكسيك منذ 1962، مذكرين بالزيارة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المكسيك سنة 2004 وتلك التي قام بها الرئيس المكيسيكي السابق السيد فيسينتي فوكس للمملكة سنة 2005 واللتين أعطتا دفعة قوية للتعاون بين البلدين.

كما تطرق أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية - المكسيكية إلى عدد من المواضيع تتعلق أساسا بالتجربة المغربية في مجال إدماج المرأة والشباب في الحياة السياسية.

من جانبها، أكدت السيدة ماريا ديل كارمن باوتيستا بيلايز أن هذه الزيارة تهدف بالأساس إلى تدعيم الحوار بين المكسيك والمغرب اللذين يتقاسمان مجموعة من القيم المشتركة، مضيفة أن مجموعة الصداقة تلعب دورا هاما في تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين.

ومن جهته، أعرب رئس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المكسيكي السيد ألفريدو فيرما بانويلوس، عضو الوفد المرافق للسيدة ماريا ديل كارمن، عن تقديره لجلالة الملك محمد السادس، موضحا أن المكسيك تسعى حاليا إلى تعميق علاقات الصداقة والتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في كل القارات. وأكد أن المكسيك تولى أهمية كبيرة للقارة الإفريقية مسجلا في هذا الإطار أن المغرب يشكل بوابة نحو القارة.

يذكر أنه تم الإعلان عن إحداث مجموعة الصداقة البرلمانية المكسيكية - المغربية بمجلس النواب المكسيكي في شهر أكتوبر 2019 في خطوة تروم تعزيز التعاون البرلماني والتقارب بين البلدين. ويضم الوفد البرلماني المكسيكي فضلا عن رئيسة مجموعة الصداقة، كلا من السيدة كوادالوبي راموس صوتيلو، والسيدة روث ساليناس رايس، والسيدة جيرالدينا ايزابيل اريرا فيغا، فضلا عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المكسيكي السيد ألفريدو فيرما بانويلوس.

(ومع 13/01/2020)