الرباط Partly cloudy 21 °C

الأخبار
الجمعة 07 يونيو، 2013

حداد يدعو المقاولات للاستفادة من برنامجي " مساندة سياحة " و"رينوفوتيل 3"

لحسن حداد

دعا وزير السياحة السيد لحسن حداد يوم الخميس بالرباط المقاولات الصغرى والمتوسطة السياحية المغربية لاغتنام الفرصة والاستفادة أكثر من برنامجي " مساندة سياحة " و "رينوفوتيل 3" الموجهين لتحسين إنتاجيتها وقدرتها التنافسية.

وقال السيد حداد في تدخل له خلال اللقاء التواصلي الثالث حول "آليات الدعم لفائدة المقاولات السياحية" على صعيد جهة الرباط-سلا-زمور-زعير " آمل أن ستستغل المقاولات الصغرى والمتوسطة السياحية إلى أقصى حد من هذين البرنامجين والاستفادة من المواكبة الضرورية الرامية لتعزيز قدرتها التنافسية ". وبعد أن ذكر الوزير بهذه الآليات التي تدخل في إطار " البرنامج الوطني للإبداع والتنافسية السياحية " شدد على أهمية تعزيز تنافسية المقاولات الصغرى والمتوسطة السياحية وخاصة على مستوى تحسين جودة الخدمات السياحية ودينامية وجهة المغرب.

ويعتبر برنامج (مساندة سياحة) بمثابة جهاز لدعم وتتبع المقاولات السياحية بغلاف مالي يقدر بحوالي 400 مليون درهم في أفق 2020 ويخص كلا من مؤسسات الإيواء السياحي ووكالات الأسفار وشركات النقل السياحي الطرقي ويتمحور حول جوانب تهم استراتيجية التنمية والجودة والتنمية المستدامة والموارد البشرية إلى جانب تكنولوجيا المعلومات والمحاسبة والمالية والتسيير المشترك. 

أما "رينوفوتيل 3" فهو صندوق للتمويل المشترك مع البنوك ويخص تطوير مؤسسات الإيواء السياحي ويعنى بتمويل مشاريع الاستثمار المادية وغير المادية باستثناء الرفع من الطاقة السريرية ويتضمن الترميم ومراجعة تموقع المنتوج ثم التحسين من جودة الخدمات. ويقدر الغلاف المخصص لهذا الصندوق بحوالي 500 مليون درهم. 

واعتبرت وزارة السياحة أن الحكامة الجيدة ضرورة أساسية لتحقيق الأهداف المتوخاة إلى جانب بلورة وتفعيل الأجهزة المذكورة. ولهذا السبب أحدثت مصلحة خاصة بدعم المقاولات السياحية بوزارة السياحة مع إرساء "شبكة لدعم المقاولات السياحية".

من جهته أكد كريم يدليرو ممثل الفدرالية الوطنية للسياحة على ضرورة التعبئة للمواكبة بطريقة إرادية لقطاع السياحة في ظل ظرفية صعبة تتطلب أكثر من أي وقت تعزيز عرض المغرب وتقوية موقعه.وقال ديلورو " إذا كانت المقاولات الصغرى والمتوسطة تعتبر عاملا حاسما في نجاح النموذج الاقتصادي المغربي فإن هذه التدابير تشكل الوسيلة الأنسب لتأهيل المقاولات السياحية من خلال تمكينها من التكيف مع حاجيات السوق ".

من جانبها أعلنت المديرة العامة للوكالة الوطنية لتأهيل المقاولات الصغرى والمتوسطة لطيفة الشيهابي أن 846 مقاولة صغرى ومتوسطة من جميع القطاعات قد استفادت من أزيد من 1300 مبادرة للمواكبة التقنية للوكالة مابين أبريل 2010 وماي 2013.وأضافت أن جهة الدار البيضاء الكبرى تستحوذ على حصة الأسد ب53 بالمائة في حين لم تستفد جهة الرباط-سلا -زمور-زعير من أي مبادرة خلال هذه الفترة.

ومع