الرباط Fog 11 °C

الأنشطة الأميرية
الجمعة 26 أبريل، 2013

صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم تترأس بمراكش الافتتاح الرسمي للدورة الرابعة للتظاهرة الفنية "فضاء الناس"

صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم تترأس بمراكش الافتتاح الرسمي للدورة الرابعة للتظاهرة الفنية

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم٬ يوم الجمعة بساحة جامع الفنا بمراكش ٬ الافتتاح الرسمي للدورة الرابعة للتظاهرة الفنية "فضاء الناس" وهي حدث يحتفي بمرور خمسين سنة على ميلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله.

وبعد قطع الشريط الرمزي إيذانا بافتتاح هذه التظاهرة الفنية٬ قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم بجولة بمختلف أروقة هذا المعرض المنظم تحت شعار "الذكرى الذهبية" والذي يعرف مشاركة خمسين فنانا وفنانة تشكيليين مغاربة وأجانب من أوكرانيا والسويد وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية والجزائر وروسيا.

وتعكس هذه التظاهرة الفنية٬ المنظمة من قبل الجمعية الوطنية للفنون التشكيلية٬ تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ٬ الروابط القوية التي تجمع بين العرش والشعب المغربي بمختلف مكوناته من ضمنهم الفنانين الذين أولاهم جلالة الملك أهمية بالغة منذ اعتلائه عرش أسلافه الميامين.

ويهدف هذا الحدث الفني٬ المنظم بتعاون مع وزارة الثقافة وولاية جهة مراكش – تانسيفت – الحوز٬ ومجلس عمالة المدينة٬ وشركاء ومحتضنين من القطاعين الخصوصي والعمومي٬ إلى مد وتقوية جسور التواصل بين التشكيليين والجمهور بمختلف جنسياته٬ وشرائحه وأجياله٬ من جهة٬ وتقوية أواصر التعارف وتبادل التجارب بين الفنانين فيما بينهم من جهة أخرى.

كما تروم هذه التظاهرة٬ المنظمة إلى غاية ال28 من الشهر الجاري٬ التأكيد على الدور الكبير الذي تلعبه الفنون التشكيلية في التنمية البشرية وتقوية روح المواطنة إضافة إلى غرس قيم الابتكار والإبداع والجمال في المواطن المغربي٬ وكذا الإسهام في نهضة وإنعاش السياحة الثقافية عن طريق الفن التشكيلي باعتباره لغة كونية وأداة تواصل بامتياز.

وتتوخى هذه الدورة٬ أيضا٬ تحويل ساحة جامع الفنا٬ ذات الأبعاد الحضارية العميقة والعريقة٬ ليس على الصعيد المحلي فقط٬ بل على الصعيد الكوني٬ إلى متحف في الهواء الطلق حتى تصبح جامعا للفن يلتئم فيه جميع الفنانين.

كما يعتبر "فضاء الناس" جسرا للتواصل بين المبدع والمتلقي٬ عبره يطرح هذا الأخير أسئلته الدفينة على الفنان بكل بساطة وعفوية ٬ الأمر الذي يحول هذا التواصل إلى تقارب حميمي٬ يمهد الطريق للمتلقي لكي يجرؤ على مصاحبة الفنان لحظة الإنجاز الفعلي للعمل الفني.

يشار إلى أن الأعمال الفنية الخمسين للفنانين المشاركين في هذه التظاهرة سيتم تركيبها بعد إنجازها في فسيفساء واحدة تعرض طيلة شهر بساحة جامع الفنا٬ فضلا عن عرض صور من مسار حياة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ولدى وصول صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم إلى مكان الحفل استعرضت تشكيلة من القوات المساعدة أدت لسموها التحية الرسمية ٬ قبل أن يتقدم للسلام على سموها وزير الثقافة السيد محمد أمين الصبيحي ووالي جهة مراكش تانسيفت الحوز السيد محمد فوزي ورئيس مجلس الجهة السيد أحمد التويزي.

كما تقدم للسلام على صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم قائد الموقع العسكري بمراكش ورئيسة المجلس الجماعي للمدينة السيدة فاطمة الزهراء المنصوري٬ ورئيسة مجلس العمالة السيدة جميلة عفيف ورئيس مجلس مقاطعة المدينة ورئيس الجمعية الوطنية للفنون التشكيلية رئيس نقابة الفنانين التشكيليين السيد عبد اللطيف الزين.