الرباط Partly cloudy 25 °C

الأخبار
الأحد 17 نونبر، 2013

"قافلة الحبوب والقطاني 2013 " تروم بالأساس تقوية ودعم أهداف ومرامي مخطط المغرب الأخضر

قال السيد محمد بنزكري مدير المبيعات بالمكتب الشريف للفوسفاط إن "قافلة الحبوب والقطاني 2013 " التي تجوب العديد من المناطق بهدف تشجيع وتعزيز الاستعمال الرشيد والحكيم للأسمدة على الصعيد الوطني من أجل فلاحة عصرية وناجحة ومستدامة تروم بالأساس تقوية ودعم أهداف ومرامي مخطط "المغرب الأخضر".

وأوضح السيد بنزكري، في كلمة يوم الأحد بمناسبة وصول القافلة إلى محطة إقليم مولاي يعقوب، أن هذه المبادرة التي ينظمها المكتب الشريف للفوسفاط بتعاون وشراكة مع مؤسسة المكتب ووزارة الفلاحة والصيد البحري تندرج في إطار الاستراتيجية الجديدة التي اعتمدها المكتب الشريف للفوسفاط والتي تهدف إلى تنمية وتطوير الفلاحة المغربية خاصة الفلاحين الصغار، مشيرا إلى ان الوقت قد حان لتشجيع الاستعمال الرشيد والمعقلن للأسمدة والمساهمة بالتالي في بروز فلاحة عصرية ومستدامة. 

وأضاف أن تنظيم هذه القافلة يأتي في إطار الاستمرارية الناجحة للقوافل الأولى التي انطلقت في أكتوبر 2012 عبر قافلة " الحبوب 2012 " و" قافلة الفواكه والخضر 2013 " و" قافلة تثمين أشجار الزيتون "، مؤكدا على أن هذه القافلة التي تنظم بشراكة مع أهم موزعي أسمدة المكتب ستجوب خلال شهرين 12 جهة من الجهات المعروفة بإنتاج الحبوب والفواكه بالمملكة. 

وذكر أن محطة إقليم مولاي يعقوب، التي ستليها محطات سيدي قاسم وتازة وبركان، تستهدف بالخصوص الاقتراب أكثر من تطلعات الفلاحين وحاجياتهم وتعزيز التضامن بين الفلاحين الصغار ومنتجي الحبوب والقطاني لدعم القطاع الفلاحي الوطني ضمن مخطط "المغرب الأخضر" بالإضافة إلى تعريف الفلاحين بالطريقة المثلى لاستعمال الأسمدة والبذور وأنجع الوسائل للرفع من المردودية . 

ويستفيد الفلاحون مباشرة من خلال هذه القافلة من دعم موزعي الأسمدة الفوسفاطية الذين يلتزمون بتأطيرهم وتدريبهم على أفضل الممارسات العملية للتسميد وحثهم على التسميد الرشيد في المزارع الصغيرة مع تبادل الخبرات والمعرفة بخصوص التركيبات الجديدة للأسمدة وملاءمتها للسوق المحلي واستخدام أفضل لبطاقة خصوبة التربة. 

كما تسعى هذه القافلة إلى تمكين الفلاحين من الفهم العلمي والدقيق لنوعية التربة التي يتوفرون عليها في ضيعاتهم الفلاحية وتمكينهم من الاستعمال الأمثل لمقومات الجودة لتحسين الإنتاجية وزيادة الدخل. 

ولتحقيق هذه الأهداف، تقوم القافلة بتعبئة موارد بشرية ومادية كبيرة وتوفر في عين المكان نظاما ديداكتيكيا متكاملا لتحقيق أهدافها بما في ذلك توفير مختبر متنقل خاص لتحليل التربة ومنصة إعلامية تتوفر على قاعدة بيانات خاصة ببطاقة الخصوبة وفضاء يشرف على عملية التأطير به 20 خبيرا زراعيا . 

يشار إلى ان سلسلة الحبوب والقطاني تعد من بين أهم السلاسل الفلاحية المنتجة على مستوى جهة فاس-بولمان حيث تغطي زراعة الحبوب مساحة تقدر ب 190 ألف هكتار ( حوالي 60 في المائة من المساحة المزروعة ) بينما تغطي زراعة الخضروات مساحة تقدر ب 42 ألف هكتار ( حوالي 13 في المائة من المساحة المزروعة ) .

(ومع)