الرباط Clear sky 24 °C

الأخبار
الأربعاء 10 أبريل، 2019

كوستاريكا: السيد اعمارة يبرز جهود المغرب في مجالي التزويد بالماء الصالح للشرب والولوج إلى خدمات التطهير

كوستاريكا: السيد اعمارة يبرز جهود المغرب في مجالي التزويد بالماء الصالح للشرب والولوج إلى خدمات التطهير

أبرز وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، السيد عبد القادر اعمارة، بسان خوسي بكوستاريكا، الجهود المبذولة من قبل المغرب في مجالي التزويد بالماء الصالح للشرب والولوج إلى خدمات التطهير، وذلك بمناسبة مشاركته في الاجتماع الوزاري للشراكة حول الماء والتطهير للجميع، الذي انعقد ما بين 3 و5 أبريل الجاري.

وذكر بلاغ للوزارة، يوم الأربعاء، أن السيد اعمارة أكد، خلال مشاركته في الحوار الوزاري الأول تحت شعار "التقدم المحرز منذ سنة 2016، إلى أي مدى تمت معالجة التفاوتات؟ "، أن هذه الجهود تندرج في إطار سياسة عمومية شمولية تتدخل فيها عدة قطاعات وزارية بتنسيق جيد. وركز الوزير، الذي شارك في هذا الاجتماع بدعوة من برنامج الماء والتطهير والنظافة التابع لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، على الإكراهات التي تعيق تنزيل هذه السياسة، خاصة في المناطق القروية المعروفة بتباعد المساكن بالإضافة إلى التغيرات المناخية التي أصبحت عاملا بنيويا.

وشارك السيد اعمارة أيضا في الحوار الوزاري الثاني، الذي انعقد تحت عنوان "استراتيجيات التمويل لعدم ترك أحد خلف الركب"، حيث شدد على أن تمويل البنى التحتية واستغلالها يتطلب استثمارات ضخمة وميزانية مهمة تتحملها الدولة، مسجلا أن تعميم إمدادات مياه الشرب وولوج خدمات التطهير يتطلب الأخذ بعين الاعتبار جميع الطبقات الاجتماعية ذات الدخل المحدود، في إطار مقاربة تضامنية تدمج الأفراد والمجالات الترابية.

وحسب المصدر ذاته، أجرى الوزير، على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري، محادثات مع السيد كيفين رود، رئيس مؤسسة "التطهير والماء للجميع"، ورئيس الوزراء سابقا بأستراليا، تمحورت حول تحديات المناطق القروية، التي تعيقها الطبيعة المتشتتة للبيوت مما يجعل الربط بشبكات مياه الشرب والتطهير أمرا صعبا ومكلفا للغاية.

وعقد السيد اعمارة لقاء مع السيدة هنريتا فور، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، انصب على إنجازات المملكة المغربية في مجالات مياه الشرب والتطهير وآثارها الإيجابية على السكان، وكذا التقدم المحرز في هذا المجال على مستوى المناطق القروية. وفي هذا الصدد، أعربت السيدة فور عن استعداد المنظمة لمواكبة المغرب في إنجاز الدراسات الفنية المتعلقة بتعبئة المياه.

وبنفس المناسبة، أجرى الوزير لقاءات ثنائية مع كل من وزير البناء والتنمية الحضرية في منغوليا، وكذا كاتب الدولة للبيئة في البرتغال.

وفي إطار تعزيز التعاون جنوب-جنوب، وانسجاما مع التوجه الاستراتيجي الذي تنهجه المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أجرى السيد اعمارة عدة لقاءات مع وزراء أفارقة ومسؤولين كبار في كل من نيجيريا ومالي وكوت ديفوار وسوازيلاند وغانا وسيراليون وزامبيا.

وشكلت هذه المباحثات مناسبة للتأكيد على متانة علاقات الصداقة التي تربط المملكة المغربية بهذه البلدان الإفريقية، وعلى أهمية تعزيز التعاون الثنائي في مجال تدبير الموارد المائية والتطهير وحماية النظم الإيكولوجية من مياه التلوث، من خلال تبادل الخبرات والممارسات الجيدة في هذه المجالات.

وفي هذا الصدد التقى السيد اعمارة السيد كانيسيوس كانانجيري، الأمين التنفيذي لمجلس الوزراء الأفارقة المكلفين بالماء، حيث عبر الطرفان على أهمية الدور الذي ينبغي أن يضطلع به هذا المجلس في تحقيق الأمن المائي والتنمية المستدامة على المستوى القاري.

يذكر أن هذا الاجتماع، الذي نظم تحت شعار "لا تترك أحدا خلف الركب "، تميز بحضور الوزراء المسؤولين عن قطاعات الماء والتطهير والنظافة من 57 دولة، بالإضافة إلى العديد من شركاء "شراكة الماء والتطهير للجميع".

ويعد هذا الاجتماع بمثابة منصة رفيعة المستوى لمناقشة وجهات النظر والمقاربات والتحديات المتعلقة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالماء والصرف الصحي.

ومع:10/04/2019