الرباط Partly cloudy 20 °C

الأخبار
الأحد 17 نونبر، 2013

وزير السكنى: مجموعة العمران منخرطة ضمن توجه للقرب

مجموعة العمران منخرطة ضمن توجه للقرب

قال وزير السكنى وسياسة المدينة، السيد نبيل بنعبد الله، يوم الاحد بباريس، إن مجموعة العمران العمومية منخرطة ضمن توجه للقرب سواء بالنسبة لمغاربة الداخل أو المقيمين بالخارج من أجل اطلاعهم على عروض للسكن تتوفر على كافة الضمانات.

وأضاف السيد بنعبد الله، الذي كان يتحدث خلال لقاء نظم ضمن قافلة العمران مع الفاعلين الجمعويين بفرنسا، أن هذه العملية التي تتم بشراكة مع البنك المغربي للتجارة الخارجية، تتوخى الاستجابة لانتظارات أفراد الجالية المغربية بالخارج من خلال تمكينهم من منتوجات سكنية متنوعة للمجموعة بالمغرب واطلاعهم على كيفية اقتناء سكن ببلدهم الاصلي، معربا عن أمله في ألا تشكل هذه القافلة فقط حملة إخبارية بل أن تتجسد من خلال عمليات شراء تتوفر على كل الضمانات.

وأكد الوزير أن افراد الجالية المغربية يطمحون الى التوفر على ملكية عقارية بالمغرب تكون لها قيمة مالية ومادية أكيدة فضلا عن قيمة أخرى هامة من وجهة نظر ارتباطهم ببلدهم الاصلي،قائلا في هذا الصدد "سمعنا غير ما مرة بمعارض العقار اصواتا تنتقد تأخر عمليات التسليم وعدم تأمين الاستثمارات".

وأوضح السيد بنعبد الله في هذا السياق أنه مع مجموعة العمران، "التي تحترم آجال التسليم وتقدم كل الضمانات في مجال تأمين الاستثمار، لم يسبق أن طرح هذا المشكل قط".

من جهته نوه سفير المغرب بفرنسا السيد شكيب بنموسى بمبادرة مجموعة العمران تنظيم هذه القافلة التي جالت منذ الثالث من اكتوبر الماضي عددا من المدن الفرنسية والأوروبية على الرغم من الازمة الاقتصادية الصعبة ببلدان استقبال الجالية المغربية.

وأضاف أن مغاربة الخارج يواصلون الاستثمار في المغرب ومصاحبة المسار التنموي الذي يشهده بلدهم، مؤكدا أن قطاع العقار يعتبر محركا هاما للأنشطة الاقتصادية بالمملكة.وبعد تطرقه لبعض المشاكل التي يلاقيها مغاربة الخارج مع بعض المنعشين العقاريين والتي تتعلق أساسا بجودة المنتوج وآجال تسليم المساكن وأليات التمويل، أكد السيد بنموسى أن مجموعة العمران التي تتوفر على تجربة طويلة في هذا المجال تتميز بعلاقات الثقة والشفافية التي تعتمدها اتجاه زبنائها.

من جانبه، قدم رئيس مجلس إدارة العمران، السيد بدر الكانوني، الفلسفة الجديدة للمجموعة التي تندرج ضمن توجه القرب من اجل الاستجابة لحاجيات وانتظارات المواطنين المغاربة سواء داخل المملكة أو خارجها، مبرزا أن هذه القافلة تندرج في إطار الاهمية الخاصة التي يوليها المغرب لمواطنيه بالخارج من اجل تسهيل اقتنائهم للسكن ببلدهم الاصلي.

وأضاف ان المجموعة راكمت تجربة تفوق ثلاثين سنة، وتتوفر على 1200 متعاونا من ذوي الخبرة و14 فرعا و44 وكالة بمختلف مناطق المغرب وكذا في الخارج مع احداث ممثلية جديدة في باريس، مشيرا الى أن المجموعة التي تحقق رقم اعمال بقيمة خمسة مليارات درهم، تستثمر سنويا سبعة مليارات درهم وتفتح سنويا أوراشا لإنجاز نحو 160 الف وحدة في السنة. وأضاف أن المجموعة تعمل أيضا على المساهمة في الرفع من عرض السكن وتهيئة العقار والقضاء على السكن غير اللائق والتنمية الحضرية من خلال ادماج البعد الاجتماعي والاقتصادي والبيئي.

وقد حضر اللقاء عدد من القناصلة والفاعلين الجمعويين الممثلين للجالية المغربية بفرنسا.

(ومع)