الرباط Partly cloudy 8 °C

الأخبار
الخميس 13 مارس، 2014

مشاركة المغرب في مؤتمر وزراء التعليم العالي والبحث العلمي العرب بالرياض

مشاركة المغرب في مؤتمر وزراء التعليم العالي والبحث العلمي العرب بالرياض

مؤتمر الرياض يتبنى استراتيجية للنهوض بالبحث العلمي والابتكار في العالم العربي

اختتم المؤتمر ال14 لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي العرب، يوم الخميس بالرياض، أشغاله بتبني توصيات هامة، تشمل استراتيجية للنهوض بالبحث العلمي والابتكار في العالم العربي.

وقالت الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، سمية بنخلدون، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن "هذه الاستراتيجية، التي تم تحديد رؤيتها وأهدافها بشكل واضح، تشمل آليات دقيقة لتفعيلها بالعالم العربي"، مشيرة إلى أن تنزيلها من شأنه النهوض بالبحث العلمي والابتكار في العالم العربي.

وأضافت أن هذا المؤتمر الوزاري، الذي سبقته أشغال الخبراء يومي الثلاثاء والأربعاء في الرياض، شكل فرصة لبحث موضوع التعليم العالي عن بعد والتعليم المفتوح بشكل معمق، مبرزة أن الدول العربية كانت مدعوة، بهذه المناسبة، إلى اعتماد تشريعات وسياسات في هذا المجال، ووضع آليات للتعاون والتنسيق بهذا الخصوص.

وأبرزت السيدة بنخلدون أن العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم تتجه حاليا نحو إنشاء هذه الأنواع من التعليم، موضحة أن "البلدان التي أدخلت التعلم المفتوح وعن بعد تمكنت من تحقيق نقلة نوعية".

وأشارت إلى أن المغرب باشر الخطوات الأولى في هذا الصدد، مضيفة أن هذا النوع من التعليم لديه العديد من الجوانب الإيجابية، حيث يسمح، بفضل استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بحل إشكالية اكتظاظ الطلبة في العديد من الجامعات، وذلك بتكلفة أقل.

وأكدت السيدة بنخلدون أن سبع دول عربية توفر حاليا أقساما في الجامعة العربية المفتوحة الحرة، التي تقرر خلقها في المؤتمرات السابقة لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي العرب.

وبخصوص المغرب، قالت الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر إن التفكير جاري لخلق جامعة افتراضية بمجرد تعميم التعليم عن بعد.

وقالت إن المؤتمر ال14 ناقش أيضا وضع معايير الجودة، مؤكدة أن الكتاب المرجعي حول هذا الموضوع جاهز وسيتم اعتماده في الاجتماع المقبل لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي.

وأشارت إلى أن اللقاء كان أيضا مناسبة لبحث موضوع توحيد المفاهيم المتعلقة بالتعليم عن بعد أو المفتوح أو الإلكتروني، مؤكدة أنه تقرر أن يعهد بهذه المهمة إلى المعهد المغربي للتعريب.

واعتبرت السيدة بنخلدون أن هذه الاستراتيجية، التي حددها المؤتمر ال14، تتماشى مع فتح أوراش تحيين الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي التي تدعو إليها خطة عمل الوزارة للفترة 2012-2016.

يشار إلى أن المؤتمر ال14 لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي العرب التأم بمبادرة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، بتعاون مع وزارة التعليم العالي السعودية تحت شعار:''من أجل تطوير التعليم المفتوح وعن بعد في الجامعات العربية".

تطوير التعاون في مجال التعليم والبحث العلمي محور محادثات للسيدة بنخلدون مع عدد من نظرائها العرب

أجرت الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر السيدة سمية بنخلدون، يوم الخميس بالرياض، سلسلة مباحثات مع عدد من نظرائها العرب.

والتقت الوزيرة على هامش المؤتمر 14 لوزراء التعليم والبحث العلمي العرب مع نظرائها السعودي والقطري والتونسي والليبي، وكذا ممثلي المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، والاتحاد الأوروبي في هذه الدورة.

وأكدت السيدة بنخلدون في تصريح أن هذه المباحثات همت تعزيز التعاون الثنائي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، مضيفة أن الوزير القطري أعرب عن أمله في أن يضع المغرب رهن إشارة بلاده أساتذة للسلكين الابتدائي والثانوي.

وأبرزت في هذا الصدد استعداد الوزارة لتوفير تكوين قصير المدة لفائدة خريجي الجامعات المغربية الذين سيكونون معنيين بهذا العرض.

وقالت السيدة بنخلدون في هذا الصدد "توصلنا إلى اتفاق مبدئي حول هذه القضية في انتظار اتخاذ التدابير الملائمة في هذا الإطار".

وفي ما يتعلق بمباحثاتها مع الوزراء المغاربيين، أشارت الوزيرة إلى أنها شكلت مناسبة للتأكيد على ضرورة تفعيل توصيات اجتماع رؤساء الجامعات المغاربية الذي انعقد مؤخرا بوجدة، وخاصة منها إحداث اتحاد للجامعات المغاربية.

وحسب الوزيرة، فقد شكلت هذه المحادثات أيضا مناسبة للنقاش حول إحداث "فضاء التعليم العالي" على مستوى وزارات التعليم العالي والبحث العلمي المغاربية.

وهمت المباحثات مع ممثل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة تنظيم مؤتمر وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في العالم الإسلامي في الأشهر المقبلة بالمغرب.

أما مباحثات الوزيرة مع ممثل الاتحاد الأوروبي، فقد همت على الخصوص انخراط المملكة في البرنامج الإطار للاتحاد الأوروبي "أفق 2020" من أجل البحث والابتكار.

افتتاح مؤتمر وزراء التعليم العالي والبحث العلمي العرب بالرياض

افتتحت يوم الأربعاء بالرياض الدورة 14 لمؤتمر وزراء التعليم العالي والبحث العلمي بالدول العربية، بمشاركة الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر السيدة سمية بنخلدون.

وينظم هذا المؤتمر، الذي سبقه اجتماع تمهيدي على مستوى الخبراء يومي الاثنين والثلاثاء، المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة (أليسكو)، بتعاون مع وزارة التعليم العالي السعودية تحت شعار "من أجل تطور التعلم المفتوح والتعلم عن بعد في الجامعات العربية".

ويروم المؤتمر، حسب المنظمين، بلورة استراتيجية عربية للبحث العلمي والتقني والابتكار، والتعريف بالتجارب العربية والدولية في مجال التعلم المفتوح والتعلم عن بعد.

كما سيناقش المشاركون في هذه الدورة احتياجات البلدان العربية في مجال التعلم المفتوح، وواقع التعليم الإلكتروني في الوطن العربي وتطويره، وكذا العوامل التي من شأنها تطوير التعليم العالي والتعلم عن بعد.

وتتوخى الدورة أيضا المساهمة في تطوير التعليم العالي وتحقيق الأهداف التي يطمح لها المسؤولون عن التعليم العالي في العالم العربي.

ويتضمن برنامج عمل الدورة، على الخصوص، وضع الضوابط ومعايير الاعتماد والجودة في التعلم المفتوح والتعلم عن بعد في الوطن العربي، ومناقشة تقارير الخبراء واعتماد توصيات واختيار البلد الذي سيحتضن الدورة المقبلة للمؤتمر.

(ومع-13/03/2014)