الرباط Partly cloudy 22 °C

الأخبار
الثلاثاء 16 دجنبر، 2014

نائبة الرئيس البلغاري في زيارة رسمية إلى المغرب

نائبة الرئيس البلغاري في زيارة رسمية إلى المغرب

رئيس الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة يبحث مع نائبة الرئيس البلغاري موضوع محاربة الرشوة

أجرى رئيس الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، السيد عبد السلام أبو درار، يوم الخميس بالرباط، مباحثات مع نائبة رئيس جمهورية بلغاريا السيدة مارغاريتا بوبوفا، التي تقوم بزيارة رسمية للمملكة تستمر ثلاثة أيام.

وخلال هذا اللقاء، تبادل الجانبان الأفكار والتجارب في مجال محاربة الرشوة، وأعربا عن اهتمامهما المشترك للتعاون في هذا الإطار.

وأبرزت السيدة بوبوفا، التي عبرت عن اهتمامها بنظام النزاهة في المغرب، بهذه المناسبة، بعض الصعوبات التي يعرفها مجال محاربة الرشوة في بلغاريا، على الرغم من التقدم المحرز على مستوى الإطار التشريعي والإصلاحات التي تم تنفيذها.

وبالنسبة لنائبة الرئيس البلغاري فإن أي تدابير تروم محاربة الرشوة ينبغي اتخاذها في إطار التطبيق الكامل للقوانين، خاصة في مجالات استقلال القضاء ومكافحة الجريمة المنظمة.

وقالت السيدة بوبوفا، خلال هذا اللقاء، "إن كل مشاكل الإنسانية وحتى الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية تعتبر من بين النتائج الناجمة عن الرشوة"، مشيرة إلى أن "أحسن خطوة للتغلب على هذه الظاهرة هي تربية أطفالنا وخلفائنا".

من جانبه، أشاد السيد أبو درار بجهود بلغاريا في مجال محاربة الرشوة، معربا عن رغبة الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، التعاون مع الهيئات البلغارية التي تعمل في هذا المجال.

وقال السيد أبو درار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذا اللقاء، "إن البلغاريين يعرفون نفس الصعوبات كما هو الشأن بالنسبة لنا، ويريدون كما نريد نحن أيضا أن يكون هناك تبادل في وجهات النظر للتعاون لاحقا في مجال محاربة الرشوة وتعزيز الحكامة الجيدة".

وأبرز السيد أبو درار تطور السياسة المغربية في مجال مكافحة الرشوة، مستعرضا، في هذا الصدد، أدوات النظام الوطني للنزاهة والآليات المعتمدة من طرف الهيئة المركزية بغية الحد من الرشوة.

ومن بين المواضيع التي تناولها رئيس الهيئة مع نائبة الرئيس البلغاري، إنجازات المغرب في هذا الإطار، خاصة إعداد قانون لحماية ضحايا الرشوة (الشهود والمبلغون)، وتعزيز حق الولوج إلى المعلومة من قبل المواطنين، فضلا عن الإصلاحات التي تم الانخراط فيها في مجال استقلال القضاء.

وفي هذا الصدد، استعرض الجانبان التجارب الناجحة في بعض الدول الاسكندنافية والآسيوية، مشيرين أيضا إلى "الجنات الضريبية" الغنية بفضل الأموال الناجمة عن الرشوة، والتي هي في نفس الوقت ضمن الدول الأقل رشوة في العالم.

وبهذه المناسبة، أشار السيد أبو درار إلى أن المغرب تقدم ما بين 2013 و2014، بما مجموعه 11 مركزا في ترتيب مؤشر إدراك الرشوة في العالم.

وحسب تقرير منظمة (ترانسبرانسي أنترناسيونال) لسنة 2014، فإن المغرب حسن تصنيفه في مجال مكافحة الرشوة، حيث احتل مؤخرا الرتبة 80 من بين 175 بلدا في العالم.

(ومع-18/12/2014)

رئيس الحكومة يترأس مأدبة عشاء أقامها جلالة الملك على شرف نائبة الرئيس البلغاري

ترأس السيد عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، يوم الأربعاء بالرباط، مأدبة عشاء أقامها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، على شرف السيدة مارغاريتا بوبوفا، نائبة رئيس جمهورية بلغاريا، التي تقوم بزيارة رسمية للمملكة.

حضر هذه المأدبة رئيسا مجلسي البرلمان، والسيدة زليخة نصري مستشارة صاحب الجلالة، وعدد من أعضاء الحكومة، والوفد المرافق للسيدة بوبوفا وشخصيات أخرى.

(ومع-17/12/2014)

السياسة الجديدة للهجرة بالمغرب محور مباحثات السيد أنيس بيرو ونائبة الرئيس البلغاري

شكلت السياسة الجديدة للهجرة واللجوء التي اعتمدها المغرب محور مباحثات أجراها، يوم الأربعاء بالرباط، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة السيد أنيس برو، ونائبة الرئيس البلغاري مارغريتا بوبوفا.

واستعرض السيد بيرو، خلال هذا اللقاء، الخطوط العريضة لهذه السياسة القائمة على مقاربة إنسانية، مؤكدا أن عملية تسوية وضعية الأجانب المقيمين بالمملكة "أعادت الأمل لعشرات الآلاف من المهاجرين".

كما تطرق الوزير لبرنامج الإدماج لفائدة المهاجرين المقيمين في المغرب لمساعدتهم على الاندماج في المجتمع المغربي، حتى يصبحوا فاعلين في التنمية بشكل كامل، مستعرضا مختلف مكونات هذا البرنامج ولاسيما تلقين اللغات، والمساعدة القانونية، والتكوين المهني، بالإضافة إلى تدابير إنسانية تهدف إلى توفير المساعدة اللازمة ل"المهاجرين الذين يعيش معظمهم في وضعية هشاشة".

وحسب السيد بيرو، فقد شكل هذا اللقاء أيضا فرصة للتذكير برؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مجال تدبير الهجرة على الصعيد الدولي، مؤكدا أن قضايا الهجرة لا يمكن أن تدبر فقط في مجال ترابي محدود، باعتبارها تشكل "مصدر قلق للمجتمع الدولي برمته".

وأشار الوزير إلى أن الطرفين تبادلا خلال هذا اللقاء الخبرة في مجال الهجرة وناقشا سبل تعزيز التعاون الثنائي في هذا المجال.

رئيس مجلس المستشارين يجري محادثات مع نائبة رئيس جمهورية بلغاريا

أجرى رئيس مجلس المستشارين السيد محمد الشيخ بيد الله، يوم الأربعاء، محادثات مع السيدة مارغاريتا بوبوفا، نائبة رئيس جمهورية بلغاريا، تمحورت بالأساس حول سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأوضح بلاغ لمجلس المستشارين أن السيد بيد الله تناول خلال هذا اللقاء جودة علاقات الشراكة المغربية البلغارية، وسبل تعزيزها وتطويرها خدمة للمصالح المشتركة بين الشعبين والبلدين الصديقين.

وقدم رئيس مجلس المستشارين عرضا مفصلا حول النموذج التنموي الديمقراطي المغربي المتفرد، الذي يرعاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس والذي تم بناؤه في ظروف وطنية يطبعها الأمن والإستقرار، رغم محيط إقليمي شديد التعقيد، إن على مستوى العالم العربي أو على مستوى الساحل والصحراء، كما تحدث عن التحديات الأمنية المتنامية وانعكاساتها الوخيمة على أمن واستقرار أوروبا، وخصوصا شمال البحر الأبيض المتوسط.

ومن جهتها، سجلت نائبة رئيس جمهورية بلغاريا، بارتياح، المستوى المتميز لعلاقات التعاون والشراكة بين البلدين الصديقين في مجالات مختلفة.

وأكدت المسؤولة البلغارية على أهمية الموقع الإستراتيجي للمغرب كجسر يربط بين أوربا وإفريقيا والعالم العربي، كما نوهت بتعامل المغرب الذكي مع أحداث الربيع العربي ومخلفاته، وتمكنه من الحفاظ على الأمن والإستقرار.

وتناول الجانبان، خلال هذا اللقاء، عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك.

رئيس مجلس النواب يتباحث مع السيدة "مارغاريتا بوبوفا" نائبة رئيس جمهورية بلغاريا

أجرى السيد رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب صباح يوم الأربعاء مباحثات مع السيدة "مارغاريتا بوبوفا" نائبة رئيس جمهورية بلغاريا التي تقوم بزيارة رسمية للمملكة من 17 إلى 19 دجنبر الجاري.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن هذا اللقاء تناول العديد من القضايا في مقدمتها العلاقات بين البلدين وكيفية تنسيق وتكثيف الجهود بين المؤسستين التشريعيتين المغربية والبلغارية لدعم العلاقات الثنائية.

وخلال هذا اللقاء استعرض السيد الطالبي العلمي التجربة البرلمانية المغربية والدور السياسي والاقتصادي والمجتمعي الذي تلعبه المرأة وكذا الشباب، مشيرا إلى خصوصية النموذج التنموي المغربي وكذا المقومات التي ميزت المؤسسات السياسية والدستورية بالمغرب وجعلت منها نموذجا على المستويين القاري والدولي.

وشدد على ما تنعم به المملكة من أمن واستقرار وعلى المكتسبات التي حققتها المملكة في مجال حقوق الإنسان، وكذا طريقة التعاطي مع قضايا مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه، بالإضافة إلى السياسة الجديدة التي اعتمدتها المملكة في معالجة قضايا الهجرة والمهاجرين بعد أن تحولت من بلد عبور إلى بلد استقبال أيضا.

من جهتها، أشادت السيدة "مارغاريتا بوبوفا " بالتجربة المغربية على العديد من المستويات خاصة في ما يتعلق ببناء دولة القانون والحق والمؤسسات، معبرة عن إعجابها بالتطور الكبير الذي حققه المغرب على مستوى حقوق الإنسان والمرأة والشباب.

وأشارت المسؤولة البلغارية إلى أوجه التشابه بين البلدين على مستوى إقرار حقوق النساء وضمان تمثيليتهن وولوجهن للمناصب وكذا للمسؤوليات. 

وقالت السيدة " مارغاريتا بوبوفا " إن العلاقات السياسية بين المغرب وبلغاريا جيدة جدا ولها جذور عبر التاريخ، وأن زيارتها ولقاءاتها بالمغرب تندرج ضمن إطار تعزيز العلاقات الثنائية وتعميق الحوار السياسي بين البلدين خاصة في القضايا المتعلقة بالهجرة والمهاجرين، مشددة على أن المغرب وبلغاريا يتقاسمان العديد من النقاط ويتعين عليهما تبادل الخبرات والتجارب. 

وخلص البلاغ إلى ان هذا اللقاء شكل أيضا فرصة لمناقشة الوضع الإقليمي والدولي.

بلغاريا تعرب عن إعجابها بالأشواط الهامة التي قطعها المغرب على مستوى تعزيز الدينامية الاقتصادية وتكريس المبادئ الديمقراطية

قالت نائبة رئيس الجمهورية البلغارية، السيدة مارغاريتا بوبوفا، إن بلادها معجبة بالأشواط الهامة التي قطعها المغرب على مستوى تعزيز الدينامية الاقتصادية وتكريس المبادئ الديمقراطية وقيم حقوق الانسان والانفتاح، كما ينص عليها دستور المملكة.

ونوهت السيدة بوبوفا، التي أجرت مباحثات مع رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران، يوم الأربعاء بالرباط، بالإصلاحات التي يباشرها المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في جميع الميادين.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن الجانبين نوها خلال هذا اللقاء بمستوى علاقات الصداقة التي تجمع بين البلدين وأعربا عن الرغبة المشتركة للدفع بالتعاون الثنائي في كافة المجالات واستثمار أوجه التقارب العديدة التي بين المملكة المغربية والجمهورية البلغارية.

وأشار البلاغ إلى أن رئيس الحكومة استعرض مجموعة من المحطات التاريخية التي صقلت الهوية المغربية عبر القرون وكرست خصوصيات الشعب المغربي الشغوف بقيم الحرية والعدالة والتسامح والمتشبث بمكونات الدولة المغربية، مما مكن المملكة من التعامل بشكل متميز مع مختلف التيارات التي طبعت مسيرة الدول النامية مع المحافظة على النظام السياسي والاستقرار والأمن.

كما عبر عن استعداد المغرب للعمل على تعزيز علاقات التعاون مع الجمهورية البلغارية في كافة المجالات، وخاصة تلك التي ترتكز على المؤهلات الكثيرة التي يوفرها الموقع الجيواستراتيجي للبلدين وكذا أوجه التقارب الثقافي العديدة بين الشعبين.

وتناول الجانبان خلال هذا اللقاء الذي حضرته سفيرتا البلدين، وأعضاء الوفد المرافق لنائبة رئيس الجمهورية البلغارية، مجموعة من القضايا الجهوية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

نائبة الرئيس البلغاري تحل بالمغرب

حلت نائبة رئيس جمهورية بلغاريا السيدة مارغاريتا بوبوفا، مساء يوم الثلاثاء بالمغرب، في زيارة رسمية للمملكة تستمر ثلاثة أيام.

وكان في استقبال السيدة مارغاريتا بوبوفا لدى وصولها إلى مطار الرباط - سلا، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي.

إثر ذلك، تقدم للسلام على نائبة الرئيس البلغاري، على الخصوص، سفيرة المغرب ببلغاريا السيدة لطيفة أخرباش، ونظيرتها البلغارية بالمغرب السيدة بوريانا سيميونوفا، وكذا عامل عمالة سلا، وممثلو السلطات المحلية وشخصيات أخرى.

وتندرج زيارة السيدة مارغاريتا بوبوفا للمغرب على رأس وفد هام، في إطار تعزيز العلاقات الثنائية وتعميق الحوار السياسي بين البلدين.

وخلال فترة زيارتها للمملكة، ستجري نائبة الرئيس البلغاري مباحثات مع العديد من المسؤولين المغاربة بشأن سبل تعزيز علاقات التعاون والعديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

(ومع-16/12/2014)