الرباط Clear sky 23 °C

الأخبار
الخميس 01 فبراير، 2018

وزير الصحة: برنامج التلقيح مكن المملكة من تحقيق 95 في المائة في نسبة التغطية كمعدل

وزير الصحة: برنامج التلقيح مكن المملكة من تحقيق 95 في المائة في نسبة التغطية كمعدل

قال وزير الصحة السيد أناس الدكالي، اليوم الأربعاء بمراكش، إن برنامج التلقيح مكن المملكة من تحقيق 95 في المائة في نسبة التغطية كمعدل، حيث أن هناك بعض اللقاحات التي تغطي بنسبة 99 في المائة وأكثر.

وأضاف السيد الدكالي في تصريح للصحافة، بمناسبة ترؤس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، رئيسة المرصد الوطني لحقوق الطفل، بالمركز الصحي – دار الولادة الزرقطوني بحي المسيرة بمراكش، عملية تلقيح الأطفال وتقديم حصيلة 30 سنة من العمل خدمة لحق الطفل في التلقيح، أن المملكة تمكنت ، بفضل عملية التلقيح، من تقليص عدد الإصابات بمجموعة من الأمراض المعدية بشكل كبير.

وأفاد الوزير نأنه سيتم بشكل قوى دعم برنامج التلقيح في ما يخص مرض الإصابة بالتهاب الكبد “ب” الذي ستسعى المملكة في ظرف سنتين أن تصل إلى نسبة تغطية 99 في المائة، مشيرا في هذا الصدد إلى أن المغرب استطاع القضاء بشكل نهائي على مرض الكزاز ، وفي طور القضاء على شلل الأطفال والدفتيريا.

وأشار السيد الدكالي إلى أن هذه المناسبة تعد فرصة للوقوف على الإنجازات التي قام بها المغرب بفضل رعاية ودعم صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم وكذلك عبر المجهودات المبذولة بالقطاع الصحي، مبرزا أنه يوجد بالمغرب 13 لقاحا من بينها 12 لقاحا للأطفال أقل من خمس سنوات وآخر للأم.

من جهتها، أكذت لمياء بازير ، عن المرصد الوطني لحقوق الطفل، أن التلقيح يبقى الوسيلة الأكثر فاعلية للحماية والتغلب على الأمراض، مشيرة إلى أن المغرب تمكن منذ انطلاق هذا البرنامج سنة 1987، من القضاء على العديد من الأمراض بما في ذلك الكزاز والشلل والدفتيريا والحصبة.

وأضافت أن هذا البرنامج يأتي انطلاقا من حرص صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا مريم على مقاربة مركزة على النتائج لضمان الصحة كحق لكل المغاربة ولكافة الأطفال، مبرزة المجهودات الجبارة التي تقوم بها سموها في مجال التنمية الاجتماعية وعزيمتها القوية في خدمة قضايا المرأة والطفولة.

يشار إلى أن المغرب يحتفل بمرور ثلاثين سنة على بداية العمل بالبرنامج الوطني للتمنيع تحت شعار ” 30 سنة في خدمة حق الطفل في التلقيح”، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وتحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم.

ويهدف هذا الحدث إلى التحسيس بضرورة التلقيح وأهميته كتدخل صحي فعال وآمن لحماية صحة الأطفال والسكان، بإعطاء الأطفال جميع اللقاحات المحددة في إطار الجدول الوطني للتلقيح، وكذا بتثمين إنجازات البرنامج الوطني للتمنيع واستشراف مستقبل ضامن لولوج منصف لجميع الأطفال.
ومع: 01/02/2018