الأخبار
الخميس 20 فبراير، 2014

رئيس الحكومة يعقد جلسة عمل مع وفد عن البنك الدولي حول مشروع الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب

رئيس الحكومة يعقد جلسة عمل مع وفد عن البنك الدولي حول مشروع الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب

عقد رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران يوم الأربعاء بالرباط جلسة عمل مع وفد من ممثلي البنك الدولي خصصت لتدارس مضامين مشروع الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب.

وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن ممثلي البنك الدولي ثمنوا خلال هذه الجلسة المنهجية التشاركية الواسعة التي تم اعتمادها لبلورة مضامين الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب خاصة عبر الحوار الوطني للشباب.

وسيتم عرض مشروع الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب على المجلس الحكومي للمصادقة عليه خلال الأسابيع المقبلة.

وقد تم إعداد هذا المشروع بمشاركة مختلف القطاعات المعنية وبدعم تقني من البنك الدولي.

حضر هذا الاجتماع وزير الدولة السيد عبد الله بها ووزير الشباب والرياضة السيد محمد أوزين.

السيد أوزين: إعداد استراتيجية وطنية مندمجة للشباب أملاه الدور المحوري للشباب في تحقيق التنمية 

أكد وزير الشباب والرياضة السيد محمد أوزين، يوم الأربعاء بالرباط، أن إعداد مشروع الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب أملاه الدور المحوري الذي يضطلع به الشباب في تحقيق التنمية الاقتصادية والنهوض بالمواطنة.

وأبرز السيد أوزين، في تصريح للصحافة، عقب جلسة عمل عقدها رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران يوم الأربعاء، مع وفد من ممثلي البنك الدولي، لتدارس مضامين مشروع هذه الاستراتيجية، أن الشباب يعتبر في قلب التحديات الاستراتيجية في ما يخص المشاركة في تحقيق الإقلاع الاقتصادي والنهوض بالمواطنة وإرساء مشروع مجتمعي حداثي ديمقراطي. وأشار الوزير إلى أن البنك الدولي واكب وزارة الشباب والرياضة في إعداد مشروع الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب والتي كانت محور الحوار الوطني للشباب الذي شارك فيه حوالي 27 ألف شاب يمثلون مختلف جهات المملكة.

ومن جهته، ذكر مدير منطقة المغرب العربي بالبنك الدولي، السيد سيمون غراي، أنه تم خلال هذا اللقاء بحث سبل دعم الحكومة المغربية في تفعيل الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب بهدف مواجهة كافة التحديات ذات الصلة بالتعليم والصحة والشغل. وتتمحور هذه الاستراتيجية، التي سيتم عرضها على المجلس الحكومي للمصادقة عليها خلال الأسابيع المقبلة، حول خمسة محاور رئيسية تهم زيادة الفرص الاقتصادية لفائدة الشباب والنهوض بإمكانيات تشغيلهم، والرفع من الولوج إلى الخدمات الأساسية المتعلقة بتقليص الفوارق الجغرافية وزيادة مساهمتهم النشيطة في الحياة الاجتماعية واتخاذ القرارات ، وتعزيز احترام حقوق الإنسان وتقوية التدابير المؤسساتية للتواصل والإعلام وتقييم والحكامة. 

وكان بلاغ لرئاسة الحكومة أوضح أن ممثلي البنك الدولي ثمنوا خلال هذه الجلسة المنهجية التشاركية الواسعة التي تم اعتمادها لبلورة مضامين الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب خاصة عبر الحوار الوطني للشباب، مبرزا أنه تم إعداد هذا المشروع بمشاركة مختلف القطاعات المعنية وبدعم تقني من البنك الدولي. وحضر هذا الاجتماع أيضا وزير الدولة السيد عبد الله بها.

ومع19/02/2014