الرباط Partly cloudy 18 °C

الأخبار
الأربعاء 16 سبتمبر، 2020

أزيد من مائة شاب مغربي شاركوا في “مخيم الابتكار الافتراضي”

 أزيد من مائة شاب مغربي شاركوا في “مخيم الابتكار الافتراضي”

شارك، أزيد من مائة شاب مغربي من جميع أنحاء المملكة، الأحد الماضي، في مخيم الابتكار الافتراضي الذي نظمته “إنجاز المغرب” برعاية شركة “بوينغ”.

وأوضح بلاغ ل”إنجاز المغرب”، أن مخيم الابتكار هو أحد برامجه الرائدة والذي طورته (Junior Achievement Worldwide)، الرائدة عالميا في تعزيز ريادة الأعمال.

ويهدف البرنامج الموجه للشباب الذين يدرسون في الجامعة، يضيف البلاغ، إلى التفكير في القضايا التي تقترحها الشركات الوطنية أو الدولية الراعية، وإيجاد حلول مبتكرة وملموسة.

وينظم هذا المخيم، حسب المصدر ذاته، على شكل مسابقة أمام لجنة تحكيم تقوم بتقييم جودة العروض ومكافأة الفريق الفائز.

وخلال هذا المخيم الافتراضي، يضيف البلاغ، يتمثل التحدي الذي تقترحه شركة بوينغ على الطلبة في الإجابة على السؤال التالي “كيف تبيع طائرة لشركة طيران؟”، مشيرا إلى أن ثلاث فرق ستتنافس على منصة إلكترونية سيتم تقييمها من قبل لجنة تحكيم رفيعة المستوى مكونة من أطر عليا في شركة بوينغ، الشريك الاستراتيجي ل”إنجاز العرب” و”إنجاز المغرب” منذ سنة 2015، والتي تضع تطوير مهارات الشباب في قلب التزاماتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وسجل أن البرنامجين اللذين تدعمهما شركة بوينغ، وهما برنامج المقاولة ومخيم الابتكار، مكنا من تكوين أزيد من 21 ألفا و500 شاب على المستوى الوطني منذ انطلاق الشراكة مع “إنجاز المغرب” قبل خمس سنوات.

وخلال هذه السنة، يضيف المصدر ذاته، تم إنشاء 159 شركة صغرى بأزيد من عشرين مدينة، شاركت في المسابقات.    وفازت 17 منها في المسابقات الإقليمية قبل مشاركتها في المسابقة الوطنية الافتراضية المقرر تنظيمها في 9 أكتوبر المقبل.

وشاركت ثلاث من هذه المقاولات الصغرى في المخيم الافتراضي في شتنبر الجاري للتنافس على جائزة الابتكار الممنوحة كل سنة من قبل بوينغ.

ونقل البلاغ عن إحسان منير نائب رئيس قسم المبيعات والتسويق التجاري في بوينغ، قوله إن الشركة تفخر بدعم الشباب خاصة في مجال ريادة الأعمال على نطاق أوسع في المغرب، عبر شراكتها طويلة الأمد مع “إنجاز المغرب” هذه الجمعية التي تدافع عن قيم التميز والابتكار والمواطنة.

وتعتزم انجاز المغرب، في سنة 2021، من خلال شراكتها مع بوينغ المساهمة في تعزيز المهارات الشخصية والمهنية الرئيسية للشباب المغربي، من أجل تعزيز فرص عمل الطلبة في الجامعات العمومية، والمساهمة في النهوض بالتفكير النقدي والإبداعي للطلاب، ودعم مجموعات الشباب في إنشاء مقاولاتهم الصغيرة.

ووضعت إنجاز المغرب”، وهي جمعية ذات منفعة عامة تأسست سنة 2007، بمبادرة من مجموعة “المدى” ، ضمن أهدافها نشر ثقافة الإبداع وتعزيز روح المبادرة عند الشباب وتطوير مهاراتهم في مجال المقاولة.

وبفضل برامج موجهة أبانت عن مردوديتها في عدد من البلدان الأعضاء في شبكة “جونيور أشيفمنت” العالمية، تتطلع جمعية “إنجاز المغرب” إلى المساهمة في توطيد الروابط بين التعليم وعالم المقاولة، وتحفيز روح المقاولة والإبداع لدى الشباب وتمكينهم من استشراف مختلف دواليب الحياة الاقتصادية.

وتعمل “إنجاز المغرب” على تكيف برامج (Junior Achievement Worldwide )، الرائدة عالميا في التكوين على ريادة الأعمال منذ 1919، مع السياق المغربي.

ومن خلال الأنشطة الملموسة والمتنوعة، التي يشرف عليها أطر متطوعون على امتداد فترة التكوين، تمكن الشباب من إدراك فهم أفضل عن عالم المقاولة والنسيج الاقتصادي. واستطاعوا القيام بمبادرات والعمل في إطار جماعي، وتقوية مهاراتهم في مجالات المشاريع وادارة الأعمال.

وأشار البلاغ إلى أن “إنجاز المغرب” تمكنت إلى حدود 30 يونيو 2020، من تكوين أزيد من 150 ألف شاب في ريادة الأعمال بأكثر من 20 مدينة بالمغرب وعشر مناطق قروية.

(ومع 15/09/2020)