الأخبار
الأحد 27 أكتوبر، 2013

وزير العدل يدشن المقر الجديد لمركز القاضي المقيم بأيت أورير

تدشين المقر الجديد لمركز القاضي المقيم بأيت أورير

دشن وزير العدل والحريات السيد مصطفى الرميد يوم الأحد المقر الجديد لمركز القاضي المقيم بأيت أورير وذلك في إطار الاستجابة لحاجيات المتقاضين وتقريب مرفق العدالة من المواطنين.

وبهذه المناسبة قام السيد الرميد  الذي كان مرفوقا على الخصوص بعامل إقليم الحوز السيد يونس البطحاوي والرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية ووكيل الملك بها إلى جانب عدد من المنتسبين لمرفق العدالة ومنتخبين محليين بجولة عبر مختلف مرافق هذه المنشأة الجديدة حيث اطلع على كيفية التدبير والتجهيزات المتوفرة والموارد البشرية العاملة بها.

وبلغ الغلاف المالي لإنجاز هذه المنشأة التي أقيمت على مساحة إجمالية تقدر ب6000 متر مربع وانطلقت الأشغال بها منذ فبراير 2012  أزيد من ثمانية ملايين درهم ممولة من قبل الوزارة والمديرية الفرعية الإقليمية بمحاكم الدوائر القضائية بمراكش . وتضم البناية الجديدة قاعتين للجلسات وقاعتين أخريين للحفظ وقاعة للاجتماعات إلى جانب مرافق أخرى إدارية واجتماعية. 

يشار إلى أن وزارة العدل والحريات رصدت غلافا ماليا تفوق قيمته 183 مليون درهم لإنجاز مشاريع كبرى ستعزز قطاع العدالة بجهة مراكش تانسيفت الحوز وتتضمن المركب القضائي لمراكش الذي يحتوي على محكمة الاستئناف التجارية ومحكمتين إدارية وتجارية ( 59 مليون درهم ) وتوسيع وتأهيل ابتدائية قلعة السراغنة ( 18 مليون درهم ) وبناء مركزين للقاضي المقيم بشيشاوة وسيدي رحال ( 12 مليون درهم ) وبناء محكمة ابتدائية بإيمنتانوت ( 35 مليون درهم).

(ومع)