الأخبار
الثلاثاء 05 ماي، 2015

عدد مشتركي الأنترنت بالمغرب تجاوز 10 ملايين مشترك متم مارس 2015

عدد مشتركي الأنترنت بالمغرب تجاوز 10 ملايين مشترك متم مارس 2015

أفادت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات بأن عدد مشتركي الأنترنت بالمغرب تجاوز متم مارس 2015 عتبة 10 ملايين مشترك، ليستقر في 10,32 مليون مشترك، وسجل معدل نمو سنوي يقدر ب 61,4 بالمئة.

وأوضحت الوكالة ، التي نشرت المعطيات الخاصة بتطور سوق الاتصالات برسم الفصل الأول من سنة 2015 ، أن حظيرة الانترنت من الجيل الثالث ( 3 جي) التي بلغت 9,29 مليون مشترك، سجلت نموا سنويا يبلغ 68,8 بالمئة. وفي نفس المنحى، حققت حظيرة الأنترنت بالصبيب العالي (أ دي إس إل) بدورها نسبة نمو سنوي بلغت 16 بالمئة.

وأوضح البلاغ أن حظيرة الهاتف الثابت بلغت 2,39 مليون مشترك، منهم 686 ألف و28 مشترك في الهاتف الثابت بتنقل محدود، مسجلة بذلك انخفاضا سنويا يقدر ب 15.3 بالمئة.

وأشارت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات إلى أنه قياسا على العائد المتوسط للدقيقة، سجلت أسعار مكالمات الهاتف المتنقل انخفاضا سنويا يقدر بنسبة 9 بالمئة، حيث بلغ العائد المتوسط للدقيقة 0,31 درهم للدقيقة (دون احتساب الرسوم) مع نهاية مارس 2015، مقابل 0,34 درهم للدقيقة (دون احتساب الرسوم) مع نهاية مارس 2014.

وأضاف المصدر ذاته أن متوسط الفاتورة الشهرية لكل زبون أنترنت سجل تراجعا بنسبة 31 بالمئة، حيث انخفض متوسط هذه الفاتورة من 32 درهما (دون احتساب الرسوم) في نفس الفترة من السنة الماضية إلى 22 درهما (دون احتساب الرسوم) عند نهاية مارس 2015 . وهكذا سجلت أسعار خدمة الانترنت من الجيل الثالث انخفاضا يقدر ب 32 بالمئة وبلغ متوسط الفاتورة الشهرية للأنترنت مع نهاية مارس 2015 ، مبلغ 15 درهما (دون احتساب الرسوم) لكل زبون. في حين سجلت أسعار خدمة الانترنت بالصبيب العالي ارتفاعا يقدر ب 3 بالمئة لتبلغ 93 درهما (دون احتساب الرسوم) لكل زبون مع نهاية مارس 2015 .

وبالنسبة للهاتف الثابت، سجل العائد المتوسط للدقيقة نسبة ارتفاع تقدر ب 11 بالمئة، خلال سنة، منتقلا بذلك من 0,75 درهم للدقيقة (دون احتساب الرسوم) في نهاية مارس 2014 إلى 0,83 درهم للدقيقة (دون احتساب الرسوم) مع نهاية مارس 2015 .

ومن جانب آخر، واصل متوسط الاستعمال الشهري الصادر لكل مشترك في الهاتف المتنقل نموه خلال الفصل الأول من سنة 2015 ، إذ بلغ مجموع الدقائق المستهلكة من قبل كل زبون الهاتف المتنقل في الشهر 91 دقيقة في المعدل مع نهاية مارس 2015 ، مسجلا بذلك نسبة ارتفاع سنوية بلغت 3 بالمئة . وذلك بالموازاة مع ارتفاع حجم الرواج السنوي الصادر من مكالمات الهاتف المتنقل بنسبة 4,2 بالمئة ، حيث بلغ 11,86 مليار دقيقة مع نهاية مارس 2015 .

أما حجم الرسائل النصية القصيرة المتبادلة خلال الفصل الأول من 2015 ، فبلغ 4,55 مليار رسالة، مسجلة نسبة ارتفاع سنوية ب 27,1 بالمئة .

وبالنسبة للهاتف الثابت، سجل متوسط الاستعمال الشهري الصادر لكل مشترك ارتفاعا يقدر ب 8 بالمئة خلال سنة، حيث انتقل من 118 إلى 127 دقيقة. فيما انخفضت نسبة النمو السنوي للمكالمات الصادرة لنفس الخدمة ب8,5 بالمئة لتبلغ بذلك 927 مليون دقيقة.

وبالنسبة لنمو عدد المشتركين، فقد سجلت حظيرة الهاتف المتنقل نموا جد طفيف يقدر ب 0,02 بالمئة بين مارس 2014 ومارس 2015 . وهكذا يبلغ عدد المشتركين في الهاتف المتنقل بالمغرب 43,39 مليون مشترك في نهاية مارس 2015 محققا بذلك نسبة نفاذ تصل إلى 128 بالمئة .

ومن خلال تصنيف زبائن حظيرة الهاتف المتنقل بين الاشتراك بالأداء اللاحق والأداء المسبق، أوضحت الوكالة أنه يتبين أن الاشتراك بالأداء اللاحق حقق نسبة نمو تقدر ب 5 بالمئة، حيث بلغ عدد زبائن الهاتف المتنقل بالاشتراك بالأداء اللاحق 2,34 مليون مشترك. أما حظيرة المشتركين بالأداء المسبق فلم تسجل أي تغيير ملحوظ مقارنة مع نهاية مارس 2014 (ناقص 0,26 بالمئة) ، حيث بلغ عدد المشتركين بهذه الحظيرة 41 مليون مشترك.
(ومع 05/05/2015)