الأخبار
الأربعاء 18 دجنبر، 2013

تنظيم معرض الأسواق المتنقلة يهدف إلى جعل الإنسان في صلب التنمية

تنظيم معرض الأسواق المتنقلة يهدف إلى جعل الإنسان في صلب التنمية

قالت وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان يوم الأربعاء بسلا، إن تنظيم معرض الأسواق المتنقلة يهدف إلى جعل الإنسان في صلب التنمية، باعتبارها فرصة للتحسيس بأهمية تكتل النساء والشباب ضمن الجمعيات والتعاونيات.

وأوضحت الوزيرة في تصريح صحافي على هامش تدشينها لمعرض الأسواق المتنقلة لمنتوجات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة الرباط سلا زمور زعير في نسخته السابعة بسلا، الذي ينظم تحت شعار "في الإنتاج متعاونون وفي الشراء متضامنون" تنفيذا للمخطط الجهوي للنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة، أن هذه التكتلات تساهم في خلق فرص الشغل والأنشطة المدرة للدخل لفائدة فئات واسعة من الساكنة، خاصة في صفوف النساء والشباب.

وأضافت أن المعرض الذي تحتضنه سلا ما بين 12 و21 دجنبر الجاري وتشارك فيه 58 تعاونية من الجهة، يشكل فرصة للتعريف بمنتوجات الصناعة التقليدية التي تحرص الوزارة على تثمينها وتأهيلها.

كما يروم معرض إنعاش مبادرات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وتوفير إطار ترابي شمولي ينسجم مع أهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومختلف البرامج القطاعية، عبر تحسين الفعالية الاقتصادية، وذلك بتقوية القدرات الاقتصادية للمقاولات الجماعية وضمان استمراريتها وتحسين ظروف التمويل.

ويسعى المعرض، الذي يهم أساسا قطاعات الفلاحة والصناعة التقليدية والخدمات، إلى تمكين الفئات المعوزة من الاندماج في النسيج الاقتصادي من خلال الأنشطة المدرة للدخل، والمساهمة في خلق الظروف الملائمة لإحداث واستمرارية هذه الأنشطة، والمساهمة في التنمية الترابية عبر خلق دينامية محلية وتثمين الثروات والقدرات والإمكانيات المتوفرة محليا، فضلا عن المساهمة في هيكلة القطاع غير المنظم.

كما يشكل فضاء لتبادل التجارب بين التعاونيات والجمعيات، إذ يعرف تنظيم دورات تكوينية لتعزيز القدرات في مجال تصور وتأهيل المقاولة التعاونية والتدبير التعاوني والتكوين في مجال المحاسبة والتدبير المالي وكذا تقنيات التسويق. 

ويندرج تنظيم الأسواق المتنقلة، الذي يمتد لأربع سنوات (2011 2014) ويهدف إلى تعزيز قدرات قطاعات الاقتصاد الاجتماعي، ضمن تنفيذ برنامج النهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة الرباط سلا زمور زعير، وينظم بشراكة بين وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني والمجلس الجهوي للرباط سلا زمور زعير والمفتشية الجهوية للتعمير وإعداد التراب وجهة الرباط سلا زمور زعير والتعاون الوطني ومكتب تنمية التعاون.

(ومع)