الأخبار
الخميس 16 ماي، 2013

رئيس الحكومة يجري مباحثات مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف

 رئيس الحكومة يجري مباحثات مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف

أجرى رئيس الحكومة السيد عبد الإله بن كيران يوم الخميس بالرباط مباحثات مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى منطقة الشرق الأوسط تمحورت حول العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال ميخائيل بوغدانوف في تصريح للصحافة عقب هذه المباحثات أن الزيارة الحالية التي يقوم بها إلى المغرب ترمي إلى تطوير العلاقات الثنائية مبرزا أن هذه العلاقات "تتطور بشكل جيد جدا" وتتوفر على قاعدة متينة ممثلة في إعلان الشراكة الاستراتيجية التي وقعها صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارة جلالة الملك لموسكو سنة 2002. وأكد المسؤول الروسي أن العلاقات المغربية الروسية ينتظرها مستقبل واعد وآفاق جيدة مضيفا أن قادة البلدين تحذوهما الإرادة السياسية لتعزيزهذه العلاقات لفائدة الشعبين الصديقين.

كما ترأس وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد سعد الدين العثماني بمعية نائب وزير الخارجية الروسي المبعوث الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط السيد ميخائيل بوغدانوف الخميس بالرباط لقاء لسفراء روسيا الاتحادية المعتمدين في دول المغرب العربي وبلدان منطقة الساحل والصحراء.وأكد السيد بوغدانوف في تصريح للصحافة قبل بداية الاجتماع الذي جرى في جلسة مغلقة أن اللقاء يهدف إلى بحث "كافة القضايا التي تهم المغرب العربي وبلدان منطقة الساحل والصحراء".وأضاف أن زيارته إلى المغرب تروم أيضا "تعزيز العلاقات الثنائية التقليدية بين المغرب وروسيا والمضي قدما نحو توسيع الحوار السياسي بين البلدين".وأعرب عن الأمل في " تحقيق تنسيق أفضل مع المغرب على مستوى الامم المتحدة وداخل الهيئات الدولية حول القضايا الإقليمية والدولية وقضايا الشرق الأوسط" معربا عن ارتياحه لموقف المغرب إزاء هذه القضايا. ووصف السيد بوغدانوف الروابط التي تجمع بلاده بالمغرب ب"المتميزة" معربا عن أمله في أن تتقوى علاقات التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية.وذكر في هذا الصدد بزيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لروسيا سنة 2002 والتي تم خلالها التوقيع على إعلان الشراكة الاستراتيجية وكذا بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمغرب سنة 2006 مبرزا أن هاتين الزيارتين منحتا دفعة قوية للعلاقات الثنائية.من جانبه أكد السيد العثماني أن الاجتماع "يعكس عمق العلاقات الروسية المغربية والتطور الإيجابي لهذه الروابط في السنوات الأخيرة" مؤكدا على "الإرادة القوية" للبلدين من أجل تعزيزها في جميع المجالات.وأضاف أن اللقاء يشكل فرصة لاستعراض وجهات نظر الطرفين حول عدد من القضايا الإقليمية التي تحظى بالاهتمام المشترك لاسيما التحديات الأمنية وتشييد صرح اتحاد المغرب العربي.وفضلا عن نائب وزير الخارجية ضم الوفد الروسي كلا من رئيس مجلس اتحاد منتجي البترول والغاز الروسي ونائب رئيس المجلس ومدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يوزارة الخارجية الروسية.

وشارك في هذا اللقاء سفراء روسيا المعتمدين في المغرب والجزائر وتونس وموريتانيا وليبيا والسنغال ومالي وغينيا ونيجيريا والكوت ديفوار /بوركينافاسو إضافة إلى مسؤولين سامين في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون. 

ومع